غالبًا ما يربط الناس اسم الولايات المتحدة بالطعام السريع المنتج على نطاق واسع. إلا أنه في هذه الأيام، بات كثير من الأميركيين يعودون إلى الأطعمة الأساسية. وبدأ الطهاة وروّاد المطاعم، على حدٍ سواء، بإعادة اكتشافهم الطعام المطهو على غرار النمط المنزلي والذي يُحضّر باستخدام المكوّنات الطازجة جدًا.

ويعود الفضل بذلك جزئيًا إلى حركة “الطعام المتأني” التي بدأت في إيطاليا منذ ما يربو على 25 سنة، ثم انتقلت إلى الولايات المتحدة في العام 2000. وإذ كانت بالأصل مجرّد شبكة صغيرة، فإن حركة الطعام المتأني في أميركا (Slow Food USA) أصبحت تضم اليوم 200 فرع و12 ألف عضو.

تحتفي حركة “الطعام المتأني” بأنواع الأطعمة المحلية والتقاليد الموروثة في إعداد الأطعمة. كما أنها تشجّع تناول الطعام بطريقة أكثر اشتراكًا وبأسلوب أكثر استدامة. وقد تبنّى عدد متزايد من المطاعم الأميركية مبادئ حركة “الطعام المتأني” التي تقدم الأطعمة الطازجة الموسمية من المزارع المحلية في جو يسوده الاسترخاء.

(© AP Images)

كما أصبح الأميركيون أيضًا يهتمون أكثر بمكان وكيفية زراعة وإنتاج أطعمتهم. وهذا جزء من السبب الذي جعل أسواق المزارعين، التي كانت مشهدًا مألوفًا قبل 100 سنة، تستعيد شهرتها مجددًا. واليوم، هناك ما يزيد عن 8 آلاف سوق للمزارعين على مستوى البلاد.

إن أسواق المزارعين تُنشىء حلقة وصل مهمة بين المَزارع والمدن. فهي تمنح المستهلكين إمكانية حصولهم على المنتجات الزراعية الطازجة المزروعة محليًا، وتمكّن المزارعين من إقامة علاقة شخصية مع زبائنهم.

وكذلك، تشهد حركة الأطعمة العضوية (الطبيعية) نموًا سريعًا أيضًا، إذ يسعى عدد أكبر من الأميركيين للحصول على المواد الغذائية التي تنمو بطريقة طبيعية. لذا أصبحت الأطعمة العضوية قطاعًا تجاريًا كبيرًا تبلغ قيمة تعاملاته 35 بليون دولار في الولايات المتحدة.

(© AP Images)

والجدير بالذكر أنه من المفروض على أي شخص يبيع منتجات مصنفة بأنها عضوية اتباع المعايير الصارمة التي حدّدتها وزارة الزراعة الأميركية، وأن يكون معتمدًا- بما في ذلك خضوعه لعمليات تفتيش بموقع البيع في كل عام.

يضمن الختم ’’منتج عضوي معتمد من وزارة الزراعة الأميركية‘‘ (USDA Organic) بأن تكون الفواكه والخضار المنتجة خالية من المكوّنات المعدّلة وراثيًا أو الإشعاع المؤيّن، ولم تستخدم فيها المبيدات الحشرية، أو الأسمدة الاصطناعية، أو العناصر المستخرجة من مياه الصرف الصحي المحظور استخدامها. كما تمنع هذه المعايير استخدام المضادات الحيوية أو هرمونات النمو على المواشي.

تعلّم المزيد عن تنوع الأطعمة الغنية في أميركا– وجرّب تناول بعض الأطعمة الأكثر ابتكارًا- في الجناح الأميركي في معرض ميلانو للعام 2015.