100 عام على معاهدة حماية الطيور بين الولايات المتحدة وكندا

تحتفل الولايات المتحدة وكندا بالتوصل إلى معلم بارز في مسار المحافظة على الحياة البرّية وهو: مضي قرن على معاهدة حماية الطيور المهاجرة.

وقال دان آش، مدير الإدارة الأميركية للأسماك والحياة البرية، “إنه من الصعب تصوّر قارة أميركا الشمالية بدون طيور البلشون والبط والصقور والطيور المغرّدة، ولكن في مطلع القرن العشرين، كان الوضع يبدو وكأن هذا ما سيحدث بالفعل.”

تحمي معاهدة الطيور المهاجرة، التي وقّعتها الولايات المتحدة وكندا في العام 1916، 800 نوع من أنواع الطيور. وكانت هذه أول معاهدة دولية يتم إبرامها لحماية الطيور البرّية، ومن بين الاتفاقيات الأولى التي نصّت على حماية أي صنف من أنواع الحياة البرية.

ظهرت هذه المعاهدة إلى الوجود نتيجة لانقراض الحمام المهاجر وبط لابرادور وغيرها من الطيور انقراضًا تامًا بسبب الصيد المفرط. وفي الوقت نفسه، انخفضت أعداد طيور البلشون وأبو منجل الأبيض والبلشون الأزرق لأن ريشها كان يُستخدم في تزيين القبعات النسائية.

وقد أخذت حركة متنامية في مجال حماية الطيور، بدأت إلى حد كبير على يد مجموعة من النساء، أخذت على عاتقها التصدّي لتجارة القبّعات في أميركا الشمالية بسبب قتل الطيور من أجل جنون الموضة. وقد انبثقت عن هذه الحركة جمعية أودوبون الوطنية الشهيرة بمناصرتها لحماية الطيور والحياة البرية.

White bird standing in water spreading its wings (Shutterstock)
طيور البلشون الأبيض الثلجي تدنت في الماضي إلى مستويات منخفضة خطيرة بسبب صيدها المفرط من أجل ريشها (Shutterstock)

اشتر طابع بريد تنقذ طيرًا

الخطوة الهامة التالية في مجال حماية الطيور المهاجرة في الولايات المتحدة تركز على المحافظة على الأراضي الرطبة، موطن الكثير من هذه الطيور. وقانون صيد الطيور المهاجرة وطابع المحافظة عليها الصادر في العام 1934 يطلق عليه عادة طابع البط، ولكن هذا القانون، رغم التسمية، لا ينطوي على طوابع أو طرود بريد.

إنما بدلا من ذلك، يفرض على جميع صيادي الطيور المهاجرة في الولايات المتحدة ممن هم في سن 16 سنة وما فوقها، شراء طابع ضريبة سنوية، يُعرف باسم طابع البط الفدرالي يُلصق على تراخيص الصيد.

وقد بلغت عائدات مبيعات هذه الطوابع أكثر من 800 مليون دولار منذ العام 1934، ما أتاح شراء أو استئجار نحو 2.5 مليون هكتار من الأراضي الرطبة في الولايات المتحدة. وهذه الطوابع التي بدأت بسعر دولار واحد ووصلت إلى 25 دولارًا تحظى أيضًا بشعبية واسعة لدى هواة جمع الطوابع.

Four Federal Duck Stamps with drawings of various birds (U.S. Fish and Wildlife Service)
في كل عام، تقيم إدارة الأسماك والحياة البرية مسابقة وطنية لاختيار التصميم الفائز لطابع البط (USFWS)

وقد أفضى التعاون الدولي بموجب معاهدة الطيور المهاجرة والاتفاقات اللاحقة – حيث تم إبرام اتفاقيات مماثلة مع المكسيك (1936)، ومع اليابان (1972) ومع روسيا (1976)– وجلها ترمي إلى وقف الصيد غير المقنن.

ولكن في الوقت الراهن، فإن فقدان المواطن الطبيعية، والتلوّث، والأنواع الدخيلة وغيرها من التهديدات تفرض عبئًا ثقيلًا على أعداد أسراب الطيور.

فالطيور المهاجرة لا تعترف بالحدود الوطنية، ولذا فإن الجهود الدولية الناجحة من جانب الحكومات والشعوب للمحافظة على الطيور هي مفتاح الحل.

Small tawny-colored bird perched on branch (U.S. Fish and Wildlife Service)
طائر الأَرز الشمعي الجناح (موطنه شمال ووسط القارة الأميركية) هو واحد من أكثر من 800 نوع من الطيور المحمية بموجب معاهدة الطيور المهاجرة (USFWS)

اتخذ الإجراء اللازم

وهذه بعض الإجراءات التي يمكنك القيام بها لحماية الطيور:

منع الطيور من الاصطدام بالنوافذ. ابحث عن المنتجات الفعالة العديدة المتوفرة لجعل النوافذ مرئية بدرجة أكبر للطيور.

زراعة النباتات المحلية. الحدائق التي تتضمن نباتات محلية تنمو في منطقتك سوف تحفظ وتزيد التنوع البيولوجي وتوفر الموطن للطيور والحيوانات الأخرى.

تجنّب المبيدات الحشرية الكيميائية، التي تقتل كائنات أخرى غير الآفات.

تحوّل إلى مواطن-عالم. هناك عدة شراكات بين القطاع العام والعلماء التي تربط ما بين مراقبي الطيور والعلماء المتطوّعين، بما في ذلك مشروع الطيور الإلكتروني (eBird)، وهو مشروع لمختبر علم الطيور في جامعة كورنيل وأحد مراكز حفظ المعلومات الأسرع نموًا في العالم عن الطيور على الإنترنت.