Open area working space (IBM Research-Africa)
مركز آي بي إم للابتكار يعد جزءًا من "وادي السليكون" في جوهانسبرغ. النادي الإلكتروني، أعلاه، مساحة مشتركة يتعاون فيها الطلاب مع الباحثين من آي بي إم. (IBM Research-Africa)

أصبح المكان الذي كان في الماضي ملهى ليليًا في جوهانسبرغ الآن مكانًا شهيرًا للشركات الناشئة.

يُعد مركز آي بي إم للابتكار (IBM Innovation Hub) الواقع في حرم جامعة ويتواترسراند في جوهانسبرغ مجرد مثال واحد على الروابط والعلاقات المتنامية بين الولايات المتحدة وجنوب أفريقيا، حيث يمكن للطلاب وعلماء شركة آي بي إم (IBM) التعاون مع مركز الابتكار في حين يمكن للشركات الناشئة المحلية الوصول إلى تكنولوجيا آي بي إم وتلقي الإرشاد والتوجيه من الباحثين الجامعيين.

قام نائب وزير الخارجية الأميركية جون سليفان بجولة في مركز الابتكار أثناء تواجده في جنوب أفريقيا في 14 آذار/مارس في إطار جولة تشمل دولتين في القارة. وخلال رحلته إلى أفريقيا، التقى سليفان مع قادة الأعمال والمجموعات الأخرى في جنوب أفريقيا وأنغولا لإعادة التأكيد على الاستراتيجية الأميركية الأفريقية الجديدة التي تهدف إلى تعزيز اقتصادات وأمن الولايات المتحدة والبلدان الأفريقية.

People sitting around a table with food (U.S. Embassy South Africa)
جون سليفان، نائب وزير الخارجية الأميركية، قضى أول اجتماع له في الصباح مع المديرين التنفيذيين في قطاع الأعمال حول نمو الاستثمارات الأميركية في جنوب أفريقيا. (U.S. Embassy South Africa)

كان أحد قادة الأعمال الذين التقى بهم سليفان هو سُليمان آصفا، نائب رئيس شركة “أبحاث آي بي إم – حلول لأفريقيا والأسواق الناشئة” (IBM Research — Africa & Emerging Market Solutions). دخلت الشركة التي تعمل على تطوير التكنولوجيا الأميركية في شراكة مع وزارة العلوم والتكنولوجيا في جنوب أفريقيا لافتتاح فرعها الأفريقي الثاني في العام 2016 في منطقة تشيمولوغونغ للابتكار بجامعة ويتواترسراند، وهي المنطقة التي يُطلق عليها “وادي السليكون” في جوهانسبرغ.

يقول آصفا إن الباحثين العاملين في شركة آي بي إم موجودون في جنوب أفريقيا لاستكشاف أفضل استخدام للذكاء الاصطناعي وتطوير مجموعات البيانات بطريقة يمكن أن تطور قوة عاملة ماهرة تقنيًا وتشجع “النمو الاقتصادي القائم على الابتكار.”

Two men standing in an office (U.S. Embassy South Africa)
نائب الوزير جون سليفان (إلى اليسار) مع سليمان آصفا من شركة أبحاث آي بي إم. (U.S. Embassy South Africa)

احتفل مركز الابتكار في العام الماضي بيوم مانديلا من خلال استضافة عشرة شركات ناشئة طموحة للتدريب على “التفكير في التصميم”، وهو نهج لحل المشكلات يركّز على العمل الجماعي والإبداع وتجربة المستخدم. وفي نهاية اليوم، تم تخصيص باحث من آي بي إم مع كل فريق لإنشاء مسار لشركاتهم يمضي بها قدمًا. جدير بالذكر أن يوم مانديلا يكرّم ذكرى نيلسون مانديلا، أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا وأيقونة للحقوق المدنية.

تستفيد شركة آي بي إم من علاقة طويلة الأمد بين قطاعات الأعمال في كل من الولايات المتحدة وجنوب أفريقيا. وكانت الولايات المتحدة وجنوب أفريقيا قد تبادلتا بضائع وسلعا بقيمة 14 بليون دولار في العام 2018. وهناك حوالي 600 شركة أميركية في جنوب أفريقيا توظّف أكثر من 200 ألف مواطن من جنوب أفريقيا. وإجمالًا، فإن إنتاج تلك الشركات الأميركية الموجودة في جنوب أفريقيا يشكّل 10 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي لجنوب أفريقيا.

كما زار سليفان أيضًا، أثناء تواجده في جنوب إفريقيا، عيادة سويتو الصحية التي تعمل مع برنامج تدعمه الولايات المتحدة لمنع الإصابة بفيروس إتش آي ڤي المُسبّب لمرض الإيدز.