السيدة الأولى تركّز اهتمامها على الأطفال والحياة البرية والمعالم الأثرية في أفريقيا

اختتمت السيدة الأولى ميلانيا ترامب رحلتها المتعددة الأسفار عبر أفريقيا، حيث أعربت عن فخرها بالجهود التي تمولها الولايات المتحدة لتخفيف حدة الفقر، واعتزازها بخطواتها الخاصة الرامية لتحسين حياة الأطفال.

وقالت السيدة الأولى للصحفيين، في 6 تشرين الأول/أكتوبر، لقد كانت “رحلة رائعة”، وذلك بعد اختتام زيارتها الودية المدفوعة بالنوايا الحسنة لأربع دول والتي تُعدّ أول رحلة دولية تقوم بها بمفردها.

أثناء زيارتها لكل من غانا وملاوي وكينيا ومصر، قامت ترامب بجولة في مستشفى ودار للأيتام ومدارس ومحمية للحياة البرية. ودخلت من بوابة ما كان في الماضي حصنا سيئ السمعة لتجارة الرقيق يطل على المحيط الأطلسي، ووقفت أمام أهرامات مصر.

وقالت السيدة الأولى في حديث لمجموعة الصحفيين المرافقين، إن أكثر ما يهم هو أن الرحلة لفتت الانتباه إلى “ما نفعله مع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، وما أفعله بمبادراتي”، لتعزيز صحة الأطفال ورفاههم. وكانت قد أحضرت هدايا للأطفال مطبوع عليها اسم برنامج “كن أفضل” (Be Best).

وعندما سُئلت عما ستأخذه معها كتذكار من زيارتها، أجابت بأنه الاستقبال الحار من الناس في كل مكان.

Melania Trump standing and shaking hands with seated African chief (Andrea Hanks/The White House)
(Andrea Hanks/The White House)

في احتفال بهيج في قصر إمينتسيمادزه في كيب كوست بغانا، تصافحت ميلانيا ترامب مع رئيس المنطقة، أوساباريمبا كويسي أتا الثاني، في 3 تشرين الأول/أكتوبر، وحصلت منه على التصريح الرسمي لزيارة قلعة كيب كوست، حيث تم جلب الآلاف من الأفارقة المستعبدين وشحنهم مثل البضائع إلى الأميركتين. وقالت لاحقا، “إن ما حدث منذ سنوات عديدة كان حقا مأساة.”

Melania Trump (far right) sitting with two African schoolchildren and woman in front of a class (Andrea Hanks/The White House)
(Andrea Hanks/The White House)

في مالاوي في 4 تشرين الأول/أكتوبر، زارت ترامب الفصول الدراسية في مدرسة تشيبالا الابتدائية المزدحمة حيث يتعلم الأطفال اللغة الإنجليزية واللغات المحلية. في الصورة أعلاه، تلميذان يجلسان بين مديرة المدرسة مورين ماسي والسيدة الأولى. كما أعلنت ترامب عن التبرع إلى مدارس ملاوي الابتدائية التي يبلغ عددها 5600 مدرسة بـ 1.4 مليون كتاب من خلال برنامج القراءة الذي تموله الولايات المتحدة.

Melania Trump sits in a safari truck as zebras graze around her (Andrea Hanks/The White House)
(Andrea Hanks/The White House)

ركّزت زيارة ميلانيا ترامب إلى كينيا في 5 تشرين الأول/أكتوبر، على الحفاظ على الحيوانات. وكانت السيدة الأولى قد قامت بإطعام أفيال صغيرة، كما قامت برحلة سفاري عبر متنزه نيروبي الوطنية رافقتها فيها المشرفة على الألعاب نيلي بالميريس، التي ناقشت الإجراءات التي اتخذتها كينيا لوقف الصيد غير المشروع وتجارة العاج غير المشروعة.