وزير الخارجية الاميركية ريكس تيلرسون، إلى اليسار، مع وزير العلاقات الخارجية المكسيكي لويس فيديغاراي كاسو عقب "المحادثات الهادفة والمثمرة" التي جرت بينهما. (© AP Images)

قال وزير الخارجية ريكس تيلرسون في تصريح أدلى به عقب اجتماعه يوم 23 شباط/فبراير 2017 مع وزير العلاقات الخارجية المكسيكي لويس فيديغاراي كاسو في مدينة مكسيكو ستي، بالمكسيك “إن المحادثات التي أجريناها تناولت طائفة واسعة وكاملة من القضايا الثنائية”.

وأضاف “إننا أكدنا مجددًا على أهمية التعاون الوثيق القائم بيننا بشأن القضايا الاقتصادية والتجارية مثل قضايا الطاقة والهجرة القانونية، والأمن، والتبادل التعليمي والوشائج التي تربط بين أبناء الشعبين. واتفقنا على أنه ينبغي على البلدين اغتنام الفرصة السانحة لتحديث وتعزيز العلاقات القائمة بيننا في مجالي التجارة والطاقة.”

كما حضر الاجتماع كل من وزير الأمن الوطني الأميركي جون كيلي، ووزير الأمن الوطني وشؤون الحكومة المكسيكي ميغيل أنخيل أوسوريو وغيرهما من المسؤولين الحكوميين.