الفنزويليون يخرجون بأعداد غفيرة للاحتجاج على مادورو

تدفق عشرات آلاف من الفنزويليين على شوارع كاراكاس في 6 نيسان/ابريل، واستجابوا للدعوة التي وجهها لهم الرئيس المؤقت خوان غوايدو بشأن “تصعيد الضغط” لإجبار نيكولاس مادورو على التنحي عن السلطة.

يذكر أن البلاد تعاني منذ أسابيع من نقص الأغذية والمياه، وكذلك انقطاع التيار الكهربائي بشكل مستمر- نتيجة لفساد نظام مادورو وسوء إدارته. غوايدو هو الرئيس المؤقت لفنزويلا المعترف به من قبل الولايات المتحدة وأكثر من 50 دولة أخرى.

وقال غوايدو في حديث أدلى به أمام حشد من مناصريه، “هناك شيء واضح اليوم وهو أن فنزويلا ليست خائفة وستستمر في النزول إلى الشوارع حتى تتحقق لها الحرية”.

وفقًا لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فقد تشرد 3.4 مليون فنزويلي، ويعاني ملايين آخرون من سوء التغذية. لقد استجابت الولايات المتحدة بالسعي لتوصيل مساعدات مهمة إلى أبناء الشعب الفنزويلي، وطلبت مؤخرًا عقد اجتماع لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لمعالجة الأزمة.

هذا المقال مقتبس من تقارير وكالة أنباء أسوشيتد برس.