المزارعون الأميركيون يوفرون الغذاء للعالم

Graphic showing top 5 U.S. agricultural exports (State Dept./J. Maruszewski)
(State Dept./J. Maruszewski)

أخذ حجم بيع المحاصيل العالية الجودة التي يبيعها المزارعون الأميركيون إلى بقية بلدان العالم يزداد بكميات أكبر من أي وقت مضى في تاريخ الزراعة الأميركية.

قال وزير الخارجية مايك بومبيو، في حديث له أمام المزارعين في ولاية آيوا يوم 4 آذار/مارس الجاري، إن المزارعين الأميركيين ينتجون المحاصيل “على مستويات كان من الممكن أن يندهش منها العالم قبل بضع سنوات”.

ومن الجدير ذكره أن الولايات المتحدة، التي تعتبر أكبر مصدّر للمواد الغذائية والزراعية في العالم، شحنت إلى الخارج منتجات زراعية تقدر قيمتها بأكثر من 139.5 بليون دولار في العام 2018، بزيادة قدرها 1.5 بليون دولار عن العام 2017.

وهذه تعتبر أخبارا سارة لكل من المزارعين الأميركيين والدول التي تستورد منتجات زراعية أميركية عالية الجودة وآمنة وموثوق بها، إذ يمكن لتلك الدول أن توفر ما يكفي من الغذاء لكامل سكانها.

ما الذي تزرعه أميركا

إن أي شخص يقود سيارته عبر الغرب الأوسط الأميركي – عبر ولايات إلينوي، وأيوا، ونبراسكا، وغيرها – يعلم بسرعة أن الذرة وفول الصويا هما المحصولان الأكثر زراعة في الولايات المتحدة التي تجني من ورائهما أعلى مبيعات في قطاع التصدير الزراعي.

وإذا ما تجول المرء بالسيارة عبر ولايات كانساس، نورث داكوتا، مونتانا، واشنطن، فسيجد مشهد الطبيعة وقد اكتسى بحقول القمح على مرمى البصر.

أما زوار ولايات تكساس ونبراسكا وكنساس فيرون قطعانا كبيرة من الماشية تجوب هذه الولايات الثلاث الأعلى إنتاجًا للحم البقري.

قال برايس كوك، الخبير الاقتصادي بوزارة الزراعة الأميركية، “إن قطاع الزراعة الأميركى متنوع للغاية. فالقدرة على تحمل التكاليف، وتنوع الإمدادات الغذائية في الولايات المتحدة هما أمران يعكسان إنتاجية وتنوع القطاع الزراعي بأكمله.”

وجدير بالذكر أن الصادرات الزراعية تدعم أكثر من مليون وظيفة أميركية في الزراعة وتربية الماشية، فضلًا عن الوظائف وفرص العمل في تجهيز وتعبئة ونقل المحاصيل.

مستقبل الزراعة الأميركية

بحلول العام 2050، من المتوقع أن يزداد الطلب العالمي على الغذاء بنسبة 60 في المئة. ولمواجهة هذا التحدي، تعمل الولايات المتحدة على ابتكار ممارسات زراعية جديدة، وبناء أسواق جديدة، وإزالة الحواجز التجارية غير المنصفة.

خريطة للعالم تظهر أكبر مستوردي الصادرات الزراعية الأميركية (State Dept./J. Maruszewski)
(State Dept./J. Maruszewski)

وقال الوزير بومبيو في كلمته أمام المزارعين الأميركيين، “إنه يوجد لدينا أيضًا أعلى المستويات من الجودة بسبب نظام السوق الحرة المتوفر لدينا. إذ تُقيّم الشركات علامتها التجارية في اقتصاد قائم على السوق وتعمل على حماية هذه السمعة. فالتنافس وتوفر الخيارات يجعلان الناس يتقيدون بالأنظمة والقوانين المعمول بها.”

وأضاف بومبيو، “إنني واثق من أن البليون التالي، والبليون الذي بعده من الناس الذين سوف يتم تزويدهم الغذاء في جميع أنحاء العالم سيتغذون أيضا بالابتكار والإبداع والعمل الشاق”.