Oil well at night (© Benjamin Lowy/Getty Images)
آبار النفط مثل هذه الآبار الموجودة في ميدلاند، بولاية تكساس، ساعدت الولايات المتحدة على استعادة لقب أكبر منتج للنفط في العالم. (© Benjamin Lowy/Getty Images)

تجاوزت الولايات المتحدة روسيا في مجال إنتاج النفط الخام للمرة الأولى منذ عقدين من الزمن، في شهري حزيران/يونيو وآب/أغسطس 2018، حسب الأرقام والإحصائيات الصادرة عن الحكومة الأميركية. وكانت الولايات المتحدة قد تجاوزت بالفعل المملكة العربية السعودية في إنتاج النفط في شباط/فبراير 2018، وهي المرة الأولى منذ أكثر من 20 عامًا، وفقًا لتقديرات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وتتوقع الوكالة أن يستمر إنتاج النفط الخام الأميركي في التفوق على الإنتاج الروسي والسعودي خلال العام 2019.

وتُعدّ زيادة إنتاج الطاقة في الولايات المتحدة أمرًا جيدًا بالنسبة لبلدان العالم التي تبحث عن إمدادات موثوقة من النفط والغاز من الأسواق الحرة، كما أنها تعد نعمة للاقتصاد والأمن القومي للولايات المتحدة. ومن بين الحلفاء الذين يستوردون النفط الخام من الولايات المتحدة: كندا والهند وكوريا الجنوبية وإيطاليا.

Chart showing oil production by three countries over 20 years (State Dept./D. Thompson)
(State Dept./D. Thompson)

في العام 2018، قدّرت الوكالة أن متوسط ​​إنتاج النفط الخام في ذلك العام سيصل إلى 10.7 مليون برميل يوميًا، ما يظهر نموًا قويًا بالمقارنة بمتوسط 9.4 مليون برميل في العام 2017.

ويعود النمو الهائل، بشكل كبير، إلى ما يعرف باسم “ثورة الغاز الصخري الأميركي.” وتستخدم الشركات الأميركية التكنولوجيا المبتكرة للوصول إلى موارد لم يتسنّ استخراجها من قبل.

وقد احتفل الرئيس ترامب في العام 2017 ببداية “حقبة جديدة في الطاقة والإنتاج الأميركيين” عندما أعلن عن بذل جهود جديدة لرفع القيود المفروضة على إنتاج الطاقة في الولايات المتحدة.

Line of oil tanks on train tracks (© George Rose/Getty Images)
قطار شحن في مونتانا ينقل خزانات النفط المُحمّلة بالنفط الخام. (© George Rose/Getty Images)

على الرغم من ارتفاع الطلب على النفط محليًا، كان من المتوقع أن تقوم الولايات المتحدة بتصدير أكثر من مليون برميل من النفط يوميًا في العام 2018، حسبما ذكر البيت الأبيض. وهذا الرقم يقارب ضعف المعدل في العام 2017.

وبالإضافة إلى النفط الخام، فإن إنتاج الولايات المتحدة من جميع المنتجات البترولية السائلة في ازدياد. وتقدر وكالة الطاقة الدولية أنه بحلول العام 2023، ستكون الولايات المتحدة أكبر منتج للنفط والغاز على مستوى العالم، حيث ستنتج أكثر من 17 مليون برميل في اليوم.

هذه المقالة بقلم الكاتبة المستقلة ماييف ألسوب، ونُشرت للمرة الأولى في 26 أيلول/سبتمبر 2018.