الولايات المتحدة تكافح فيروس كورونا في جميع أرجاء العالم (تحديث مستمر)

SOCIAL IMAGE
العاملون في الصفوف الأمامية في المركز الصحي للرعاية الصحية بمدينة سياتل المتخصص في رعاية السكان الأصليين (الهنود الحمر) وهم يحتفلون يوم 21 كانون الأول/ديسمبر بعد تلقيهم لقاح كوفيد19، الذي أنتج بالاشتراك مع "عملية السرعة القصوى". (© Karen Ducey/Getty Images)
هذه المجموعة المتتالية من الصور والتغريدات والمقالات تقدم لمحة عن مدى التزام الولايات المتحدة بمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ويتم تحديثها تباعًا.

13 كانون الثاني/يناير

أعلاه تغريدة على حساب مكتب الشؤون الإنسانية بالوكالة الأميركية للتنمية الدولية تتحدث عن الشراكة بين الوكالة الأميركية والمملكة المتحدة والحكومة الهولندية لتقديم الدعم لإحدى المنظمات المدنية السورية التي تصنع معدات الوقاية للعاملين في مجال الرعاية الصحية ومكافحة كوفيد19.

أعلاه تغريدة على حساب مكتب الولايات المتحدة بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تتحدث عن أن 3.5 بليون دولار من بين الـ5 بلايين دولار، التي خصصتها دول المنظمة لمساعدات الطوارئ، في الأشهر الأولى لانتشار جائحة كوفيد19 جاءت من أميركا الشمالية.

12 كانون الثاني/يناير

أعلاه تغريدة على حساب مكتب التعليم التابع للوكالة الأميركية للتنمية الدولية تتحدث عن التعاون بين الوكالة ومكتب المساعدات الخارجية بالمملكة المتحدة في دعم مشروع بجمهورية الكونغو الديمقراطية لتوعية التلاميذ بأخطار كوفيد19.

11 كانون الثاني/يناير

أعلاه تغريدة على حساب مكتب المساعدات الخارجية بالولايات المتحدة توضح أن مساهمة الولايات المتحدة بما يقرب من 10 بلايين دولار سنويًا في مجال الرعاية الصحية بالعالم يجعل نصيبها يقارب 40 بالمئة من إجمالي مساهمات دول العالم في هذا المجال، وهو ما يعزز القدرة على مواجهة كوفيد19 .

7 كانون الثاني/يناير

أعلاه تغريدة على حساب الوكالة الأميركية للتنمية الدولية تؤكد على التزام الولايات المتحدة بمساعدة الدول الشريكة على إعادة الإعمار والتعافي من تبعات جائجة كوفيد19 لكي تواصل مسيرتها نحو الاعتماد على الذات.

6 كانون الثاني/يناير

الولايات المتحدة تعمل مع الشركاء الدوليين لمساعدة البلدان في جميع أنحاء العالم على التعافي من الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن جائحة كوفيد19.

Illustration of person holding telescope with U.S. flag design while standing in front of other people and clouds in sky (State Dept./D. Thompson)
(State Dept./D. Thompson)

23 كانون الأول/ديسمبر

أعلاه تغريدة على حساب وزارة الخارجية الأميركية تتحدث عن مساهمة خريجي برامج التبادل التابعة للوزارة في برامج خدمة المجتمع بدولة مالاوي والآثار الإيجابية لتلك المساهمات بالنسبة لضحايا العنف الأسري خاصة أثناء تفشي فيروس كورونا المستجد.

أعلاه تغريدة باللغة الفرنسية على حساب السفارة الأميركية في ياوندي بالكاميرون تتحدث عن تقديم الولايات المتحدة دفعة جديدة من الإمدادات الطبية لدعم جهود مكافحة الملاريا وفيروس كوفيد19 وتعزيز قدرة القطاع الصحي بالبلاد على جمع المعلومات وتحليلها.       

17 كانون الأول/ديسمبر

أعلاه تغريدة على حساب الوكالة الأميركية للتنمية الدولية تتحدث عن مرونة الوكالة واستطاعتها التكيف مع احتياجات وأحوال العالم التي تغيرت بسبب تفشي وباء كوفيد19.

15 كانون الأول/ديسمبر

الولايات المتحدة تعمل على تنويع سلاسل التوريد العالمية لأنه، كما أظهرت جائحة كوفيد19، إذا كانت سلاسل التوريد شديدة التركيز فإنها يمكن أن تتعطل بسهولة.

رسم توضيحي لسير متحرك ينقل صناديق فوق خريطة للكرة الأرضية (State Dept./D. Thompson)
(State Dept./D. Thompson)

14 كانون الأول/ديسمبر

عملت السفارات الأميركية مع شركة غاراج48 والشركة الناشئة وايز غايز لاستضافة فعالية عالمية للبرمجة الحاسوبية تهدف إلى ابتكار تطبيقات إلكترونية للمساعدة في التعافي من كوفيد19.

امرأة ورجل يلتقطان صورة ذاتية أمام شاشة كمبيوتر (© Marie Rosalie Hanni)
المضيفان ترين بريم (إلى اليسار) وجواو راي، وكلاهما من شركة غاراج48، يلتقطان صورة شخصية مع الفرق المشاركة في الحفل الختامي لمسابقة المبرمجين المخصصة للمساعدة في التعافي الاقتصادي من الوباء. (© Marie Rosalie Hanni)

10 كانون الأول/ديسمبر

الولايات المتحدة تواصل مساعدة الدول الأفريقية في محاربة كوفيد19 بالتوازي مع مساعدة اقتصاداتها على التعافي من الوباء.

رسم توضيحي لطائرة هليكوبتر تُسقِط مساعدات على خريطة أفريقيا (State Dept./D. Thompson)
(State Dept./D. Thompson)

9 كانون الأول/ديسمبر

أعلاه تغريدة على حساب السفارة الأميركية في الفليبين تتحدث عن استمرار التعاون بين وزارة الدفاع الأميركية والقوات المسلحة الفليبينية ونشرهما نتائج دراسة بحثية مشتركة جرت لمدة شهرين حول مواجهة كوفيد19.

8 كانون الأول/ديسمبر

أعلاه تغريدة على حساب الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في الشرق الأوسط تتحدث عن الطبيب الجراح يوعاف مينتز في مركز حداسا عين كيريم بالقدس، الذي تمكن هو وفريقه بدعم من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية من تطوير جهاز تنفس اصطناعي لإنقاذ المرضى بفيروس كوفيد19.

3 كانون الأول/ديسمبر

تعهدت الحكومة الأميركية وكبار شركات البيع بالتجزئة في الولايات المتحدة من أجل تقديم المساعدة للعاملين في الدول الآسيوية على التعافي من الكساد الاقتصادي الذي نتج عن تفشي وباء كوفيد19.

 رسم توضيحي لمجموعة من أعمدة الرسوم البيانية على خريطة لقارة آسيا، ويد ترفع إلى أعلى أطول تلك الأعمدة البيانية. (State Dept./D. Thompson)
تعمل الحكومة الأميركية وكبار شركات تصنيع الملابس الجاهزة في الولايات المتحدة من أجل دعم التعافي الاقتصادي من تفشي فيروس كورونا المستجد في قارة آسيا. انظر الرابط إلى الأسفل بتاريخ 3 كانون الأول/ديسمبر. (State Dept./D. Thompson)

أعلاه تغريدة على حساب الوكالة الأميركية للتنمية الدولية تعلن فيه الوكالة خبر “توقيع مذكرة التفاهم مع شركات الملابس الجاهزة والأحذية في الولايات المتحدة للمساعدة في مواجهة احتياجات العاملين في صناعة الملابس الجاهزة والأحذية الذين تضرروا من كوفيد19 في بغلاديش وكمبوديا وسريلانكا وفيتنام.  

 

أعلاه تغريدة على حساب مكتب الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في آسيا تتحدث عن جهود الوكالة مع منظمة (WinrockIntl) وتعاونهما في تطوير برنامج تثقيفي للعمل من أجل مكافحة كوفيد19 ودراسة آثاره على العاملين بسلاسل الإمداد العالمية ومساعدة المنظمات التي تكافح الاتجار بالبشر وحماية العاملين في سلاسل الإمداد من أي إجراءات غير أخلاقية وتشجيعهم على الإبداع.

2 كانون الأول/ديسمبر

تساعد بلازما الدم التي يتبرع بها الناجون من فيروس كورونا في الولايات المتحدة، على تطوير العلاجات لمكافحة المرض.

Woman drawing blood from man at medical facility (U.S. Navy/Mass Communication Specialist 2nd Class Erwin Jacob V. Miciano)
ساراهي ويلسون تسحب عينة من الدم من الجندي البحري جوني كادينغو كجزء من برنامج بلازما النقاهة في مركز سان دييغو الطبي البحري للتبرع بالدم. (U.S. Navy/Mass Communication Specialist 2nd Class Erwin Jacob V. Miciano)

25 تشرين الثاني/نوفمبر

أعلاه تغريدة على حساب الوكالة الأميركية للتنمية الدولية تتحدث عن توصيل الوكالة 15 جهاز تنفس جديدًا إلى حكومة مملكة بوتان وتقول إنه مجرد نموذج لمكافحة الولايات المتحدة  فيروس كوفيد19 داخل البلاد ودعم حلفائها وشركائها في جميع أرجاء العالم .

24 تشرين الثاني/نوفمبر

https://twitter.com/USAIDSavesLives/status/1331223994142494724

أعلاه تغريدة على حساب مكتب المساعدات الإنسانية بالوكالة الأميركية للتنمية الدولية تتحدث عن أهمية غسل اليدين للوقاية من فيروس كوفيد19. وتقول الوكالة إن شركاءها في فنزويلا يعملون من أجل تعليم الأطفال هناك وتدريبهم من أجل البقاء آمنين وفي صحة جيدة.

23 تشرين الثاني/نوفمبر

أعلاه تغريدة على حساب مكتب الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في أفريقيا تتحدث عن برنامج مطبق في نيجيريا منذ شهر آذار/ مارس ضمن جهود مكتب مبادرات الوكالة للمراحل الانتقالية من أجل الحد من انتشار كوفيد19، حيث يقوم بتدريب المتطوعين على العمل في مجتمعاتهم لمواجهة ومنع انتشار المرض.

19 تشرين الثاني/نوفمبر

اثنان من اللقاحات المرشحة ضد كوفيد-19 التي تدعمها الحكومة الأميركية يتميزان بفعالية عالية في منع الإصابة بفيروس كوفيد-19، الأمر الذي يمثل خطوة كبرى في الاندفاع التاريخي للولايات المتحدة للقضاء على الجائحة العالمية.

18 تشرين الثاني/نوفمبر

مشروع علمي لطالبة أميركية تبلغ من العمر 14 عامًا يمكن أن يقدم رؤى واستبصارات حول علاج محتمل لكوفيد19.

https://twitter.com/girlscouts/status/1321195061657378816?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1321195061657378816%7Ctwgr%5E&ref_url=https%3A%2F%2Fshare.america.gov%2Fcould-teens-discovery-help-treat-covid-19-patients%2F

أعلاه، تغريدة من منظمة فتيات الكشافة، تقول: ’أنيكا شيبرولو فازت بجائزة قدرها 25 ألف دولار لاكتشافها الجزيء الذي يمكنه الارتباط ببروتينات فيروس سارس كوف2، المعروف أيضًا باسم #كوفيد19.‘
فتاة تبلغ من العمر 14 عامًا تفوز بجائزة قدرها 25 ألف دولار عن اكتشاف علاجات محتملة لكوفيد19.
فتاة تبلغ من العمر 14 عامًا فازت بتحدي العلماء الشباب للعام 2020 برعاية شركة (3M) لاكتشافها الذي قد يؤدي إلى علاج للأشخاص المصابين بكوفيد19.

تستعد الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لمساعدة شركائها الدوليين في التغلب على الصعوبات الاقتصادية والإنسانية التي سببها تفشي فيروس كوفيد19. مبادرة الوكالة المعروفة باسم عرض الخطة الاستراتيجية للمتوقع في الأفق، وهي مبادرة جديدة لوضع خطة للعالم للمساعدة على مواجهة تداعيات كوفيد19، وذلك بمساعدة الدول الشريكة وهي في طريقها نحو التعافي في مسيرتها نحو الاعتماد على الذات.

رجل يقف على هضبة حاملًا عصى يتوكأ عليها وهو يتطلع نحو الأفق. (Kelly Lynch/USAID)
مبادرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية استخدمت تحليلات تعتمد على المعلومات والدلائل من أجل التخطيط لجهود الوكالة لتقديم الدعم للعالم من أجل التعافي من تفشي وباء كوفيد19. (Kelly Lynch/USAID)

أعلاه، تغريدة على حساب الوكالة الأميركية للتنمية الدولية تتحدث عن أنه رغم استمرار تفشي جائحة كوفيد19، فإن القابلة موجده رسولي تواصل تقديم خدماتها الطبية المتميزة والمحترمة للأمهات والأطفال يوميًا في المركز  الصحي الذي تعمل فيه في شمال غرب أفغانستان.

12 تشرين الثاني/نوفمبر

أعلاه تغريدة على حساب السفارة الأميركية في أثينا تتحدث عن التعاون بين السفارة الأميركية والسلطات اليونانية لتوصيل المعلومات بسرعة للمواطنين المهددين بالإصابة بكوفيد19 الذين لا يستطيعون الاطلاع على المصادر الإعلامية.

11 تشرين الثاني/نوفمبر

أعلاه تغريدة على حساب الوكالة الأميركية للتنمية الدولية تتحدث عن تأكيد الوكالة موصلة الدعم للدول والمجتمعات المعرضة للخطر التي تعمل فيها الوكالة والتي تتزايد فيها تداعيات كوفيد19

5 تشرين الثاني/نوفمبر

طوّر المبتكرون الأميركيون عقارًا مضادًا للفيروسات يمكن استخدامه لعلاج المرضى الذين أُدخلوا المستشفيات بسبب الإصابة بفيروس كورونا، وهو جزء من استجابة أميركا الواسعة النطاق لمواجهة الجائحة العالمية.

شخص يرتدي ملابس واقية وقفازات ويحمل قنينة مكتوب عليها ريمديسيفير (© Zsolt Czegledi/Media Service Support and Asset Management Fund/AP Images)
عامل رعاية صحية في المجر يحمل زجاجة تحتوي على عقار ريمسيفير (© Zsolt Czegledi/Media Service Support and Asset Management Fund/AP Images)

أعلاه تغريدة على حساب السفارة الأميركية في هندوراس تحذر من الهجرة غير الشرعية إلى الولايات المتحدة لأنها تمثل خطرًا على حياة المهاجر وصحته وتعرضه للإصابة بكوفيد19.

4 تشرين الثاني/نوفمبر

أعلاه تغريدتان، الأولى على حساب البعثة الأميركية إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو)، والثانية على حساب المكتب الإعلامي للحلف تتحدثان عن إضافة أجهزة تنفس اصطناعي، من صنع الولايات المتحدة، إلى المخزون لدى الحلف ليستفيد منها أعضاء الحلف في مكافحة كوفيد19. هذه المرة تم توصيل 20 جهاز إلى مونتينغرو لتوزيعها على المستشفيات المحلية.

3 تشرين الثاني/نوفمبر

أعلاه تغريدة على حساب مكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأميركية للتنمية الدولية تتضمن بيان حقائق عن تبعات كوفيد19 على الأمن الغذائي والأحوال الاقتصادية ما ترتب عليه نقص في المتاح من الغذاء والدواء، وكيف تتعاون الوكالة الأميركية ووزارة الخارجية الأميركية في تقديم المساعدات التي تمس الحاجة إليها لحوالى 5.9 سوري في سوريا والدول المجاورة.
———————-

طالع المزيد من التحديثات السابقة.