حينما يحضر الرئيس دونالد جيه ترامب اجتماع زعماء دول الناتو يوم 25 أيار/مايو الجاري، فإنه سيكون قد انضم إلى سلسلة طويلة من الزعماء الأميركيين للحفاظ على التزام الولايات المتحدة تجاه منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو).

لقد دأب كل الرؤساء الأميركيين، منذ الرئيس هاري ترومان الذي دعم إنشاء منظمة حلف شمال الأطلسي في العام 1949، على التأكيد مجددًا على التزام الولايات المتحدة وتعهدها بمبدأ الدفاع الجماعي المشترك الذي يشكل جوهر هذا التحالف الذي يضم الآن 28 دولة.