تبدأ طقوس التخرج السنوية في شهر أيار/مايو عندما يلتقي الطلاب المتخرجون في الكليات والجامعات الأميركية لمرة أخيرة في حفل رسمي قبل أن يتفرقوا سعيًا وراء تأمين مستقبلهم.

يجلس الخريجون الذين يرتدون قبعات وأثواب التخرج، قبل أن يتمكنوا من تسلّم شهاداتهم، ليستمعوا بأدب لخطابات التخرج التي يلقيها أناس بارزون يتبادلون قصصهم وملاحظاتهم حول الحياة.

قال الرئيس أوباما في جامعة راتغرز في بيسكاتاواي، بولاية نيوجيرسي، للخريجين في 15 أيار/مايو، إن المشاكل الصعبة لا يمكن أن تحل في معزل عن الغير. كما انتقد أيضًا ما وصفه بالذهنية المناهضة للعلم، المناهضة للفكر التي كثيرًا ما تتغلغل إلى السياسة.

وقال الرئيس أوباما: “في السياسة كما في الحياة، إن الجهل ليس فضيلة”. وأضاف: “ليس من المستحسن أن تجهل ما تتكلم عنه. فهذا لن يكون من باب نقل الخبر كما هو أو على حقيقته. ولا من باب اللياقة… إنه بكل بساطة جهل لموضوع الحديث.”

Facebook chief operating officer Sheryl Sandberg (© AP Images)
شيريل ساندبرغ (© AP Images)

أشارت شيريل ساندبرغ، الرئيسة التنفيذية للعمليات في فيسبوك، في كلمة يوم 14 أيار/مايو إلى الخريجين الجدد في جامعة كاليفورنيا، بيركلي، إلى وفاة زوجها المفاجئ في العام 2015 ووصفت ذلك الحدث بمثابة نقطة تحول علمتها حول القدرة على الصمود.

قالت “تعلمت حول أعماق الحزن وقساوة الخسارة”. وتابعت، “لكنني تعلمت أيضًا أنه عندما تجرّك الحياة إلى الحضيض، يمكنك أن تركل القاع، وتصعد إلى السطح للتنفس مرة أخرى. وتعلمت أنه في مواجهة الفراغ، أو في مواجهة أي تحد، يمكنك اختيار الفرح ومعنى الحياة.”

أما أوبرا وينفري المضيفة السابقة لبرنامج تلفزيوني حواري، فقد خاطبت متخرجي العام 2016 في جامعة جونسون سي. سميث في شارلوت بولاية نورث كارولينا، في 15 أيار/مايو.

Oprah Winfrey standing on a stage (© AP Images)
أوبرا وينفري (© AP Images)

حثّت وينفري الخريجين على النضال سعيًا للتميز، لكن عدم الإحباط عندما يتعثرون، لأن “الفشل هو طريق الله لنقلكم في اتجاه آخر.”

ومن ناحيته، عاد راسيل ويلسون، لاعب الوسط في فريق سياتل سي هوكس لكرة القدم الأميركية، إلى جامعته- جامعة ويسكونسن في ماديسون- لإلقاء خطاب حفل التخرج هناك في 15 أيار/مايو.

Russell Wilson throwing a football (© AP Images)
راسيل ويلسون يستعد لتمرير كرة القدم خلال مباراة جامعية (© AP Images)

أشار ويلسون، الذي قاد فريقه للفوز في مباراة السوبر بول في العام 2014، إلى أن مدربه السابق في جامعة أخرى قال له إن أمله بالحصول على مهنة في الاتحاد الوطني لكرة القدم الأميركية لم يكن واقعيًا. لكنه أكد للخريجين في جامعة ويسكونسن أنه رفض نصيحة المدرب وأصبح أكثر إصرارًا على تحقيق إمكاناته الرياضية.

ورأى ويلسون أن “اللحظات التي تقول فيها الحياة لكم ‘نعم’ ليست هي اللحظات التي تحدد من أنتم”.  اللحظات ذات الأهمية الفعلية هي تلك التي تقول فيها الحياة لكم “كلا”.

“عندما تقول لكم الحياة ‘كلا’، اسألوا أنفسكم بصدق: “ما الذي أنا قادر على تحقيقه؟ وعندما تعرفون الجواب، لا تخافوا من جعل جميع الناس الآخرين يعرفونه أيضًا.”

تابع موقع شيرأميركا لمعرفة المزيد حول الحياة في الحرم الجامعي، وطقوس التخرج والالتحاق بالجامعات في الولايات المتحدة.