تعزيز المساواة بين الجنسين في منطقة آسيا والمحيط الهادئ

تُدرك شركة بروكتر أند غامبل بمنطقة آسيا والمحيط الهادئ (P&G APAC) في سنغافورة أنه ينبغي على الشركات أن تكون مثالا يُحتذى به للقضاء على مشكلة التحيز الجنساني (التحيز ضد النساء) داخل وخارج أماكن العمل.

Photo of people posing in balloon-filled room next to text about corporate excellence award (State Dept./Photo © Alfian Fahrurozi/P&G)
(State Dept.)

قال ماغيسفاران سورانجان، رئيس شركة بروكتر أند غامبل لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا، “في شركة بروكتر أند غامبل، نعتقد أننا عندما نقوم بتمكين النساء، تصبح المجتمعات أكثر صحة، وتزدهر الشركات، ويكون العالم مكانا أفضل للجميع.”

شركة بروكتر أند غامبل بمنطقة آسيا والمحيط الهادئ (P&G APAC) هي واحدة من أربع شركات فازت بجائزة وزير الخارجية لتميز الشركات (ACE) هذا العام. والجائزة، التي تأسست في العام 1999، تكرّم الشركات الأميركية التي تحقق نموًا اقتصاديًا عالميًا مع الحفاظ على المعايير العالية كأعضاء مسؤولين في المجتمعات التي تمارس فيها أعمالها.

لا توفر شركة بروكتر أند غامبل بمنطقة آسيا والمحيط الهادئ (P&G APAC) برامج إرشادية احترافية لموظفيها فحسب – بل تعالج أيضًا التحديات الكامنة وراء الكواليس المتمثلة في تحقيق التوازن بين الحياة الشخصية والمهنية من خلال رؤية مرنة في منح إجازات رعاية المواليد وبرامج رعاية الأطفال.

توجّه الشركة جهودها لإزالة الفوارق بين الجنسين في الأعمال التجارية من خلال إتاحة التعليم وفرص في ريادة الأعمال لموظفيها. وأحد الأمثلة على ذلك: تقدم شركة بروكتر أند غامبل بمنطقة آسيا والمحيط الهادئ (P&G APAC)، البرنامج التدريبي ’الرجال الداعمون للتغيير الحقيقي‘ من أجل “تحويل موظفينا الذكور إلى حلفاء للمساعدة في إصلاح النظام”، حسبما أوضح سورانجان.

والآن، فإن نصف القادة الفنيين في موقع التصنيع بشركة بروكتر أند غامبل في جاكارتا و35 في المئة من موظفي الطابق المخصص لعمليات التشغيل من النساء. وهذا أكثر إنصافا بكثير من الوضع المعتاد ​​بالنسبة للموظفات في مواقع التصنيع وفي المناصب القيادية في المنطقة. فعلى سبيل المثال، في سنغافورة، تصل نسبة ​​النساء اللواتي يشغلن المناصب القيادية إلى 10 في المئة فقط.

كما تمتد هذه الروح المهنية إلى ما هو أبعد من سنغافورة. إذ يشجّع المكتب الرئيسي مكاتب الشركة في 16 دولة أخرى في المنطقة على تعزيز النمو المهني بين النساء العاملات لديها.

وبالإضافة إلى ذلك، تم تصميم الحملات الإعلانية لعلامتها التجارية الخاصة بالمنتجات التي تستخدمها النساء بشكل أساسي، مثل (Olay) و(SK-II)، لإثارة الحوار حول الضغوط الاجتماعية الكبرى التي تؤثر على النساء.

وقال سورانجان، “لدينا نهج متعدد الأوجه للعمل من أجل تحقيق بيئة تشمل الجميع وتحقق المساواة بين الجنسين في جميع الوظائف، وجميع المستويات، وجميع الأسواق.” وأضاف، “إننا نأمل أن يكون لمبادراتنا تأثير إيجابي يتجاوز جدران شركتنا.”