تمكين المرأة في ألسلفادور من خلال المشاريع التجارية

لورديس مينا – أو لُولا، كما يُطلق عليها توددًا- هي مُصممة موهوبة ومن الأشخاص الذين يرون الجمال في العالم، وهي سمة تتأتّى لها في عملها مع المجتمعات المحلية في ألسلفادور لصنع منتجات صديقة للبيئة وفي إطار “التجارة المنصفة.”

يعيش ثلث سكان ألسلفادور في فقر وعوز، ولذا فالكثير من أعمالها يتم مع نساء يفتقرن إلى وظائف بدوام كامل ويكافحن من أجل تغطية نفقاتهن– نساء من أمثال آنا ميندي، وماريا، وماريا فيكتوريا، وآنا مارينا، وفيداليا، وإيفلين.

لقد أمضت النساء اللواتي يعشن في “إلبالميرال” السنوات الأربع الماضية لمساعدة لُولا في صناعة الحُلي والمجوهرات.

Three women smiling while making beaded necklaces (Dave Cooper for USAID)
تقول لُولا، “أشعر بإعجاب عميق تجاه هؤلاء النساء، وأرى كيف يقمن بتحسين حياتهن ويحققن النجاح. وهذا يُشبع روحي.” (Dave Cooper for USAID)

تقوم لُولا بتصميم المنتجات، أما النساء فيقمن بتصنيعها يدويًا، ويبذلن جهدًا شاقًا في تجميع خيوط تشتمل على العديد من الألوان والبذور والمكسرات لإنتاج إبداعات فريدة لها معنى. ويطلقن على خط منتجاتهن اسم “بذور البهجة.”

من ناحيتها، توفر الوكالة الأميركية للتنمية الدولية الدعم التسويقي والتجاري، وتساعد لُولا على عرض منتجاتها في معارض التصميم الدولية. وتقوم لُولا بتصدير منتجاتها إلى ثمانية بلدان.

Composite of two photos showing row of women creating necklaces and close-up of one creating necklace (Dave Cooper for USAID)
اليوم، تساهم منتجات لُولا في دعم 70 امرأة حرفية، وتخلق 120 وظيفة جديدة في ألسلفادور. (Dave Cooper for USAID)

على الرغم من أن النساء يشعرن بالامتنان لحصولهن على وظائف مستقرة وتمتعهن بالأمن الاقتصادي، إلا أنهن يؤكدن أن القدوم إلى العمل يمثل بالنسبة إليهن ما هو أكثر من مجرد اكتساب المال. لقد أصبحن أسرة واحدة، يشجعن بعضهن البعض عندما تكون الأوقات صعبة، ويمنحن لبعضهن البعض الدعم والحب كل يوم.

وتذكر النساء الكلمات الحماسية المُلهمة التي توجهها لُولا وزميلاتها إليهن في معظم الأحيان، والتي تذكّرهن بأن يمتلكن الثقة، ويدافعن عن مواقفهن، ويسعين نحو السعادة.

Hands holding beaded necklaces (Dave Cooper for USAID)
متجر لُولا يزخر بمجموعة واسعة من الخرز الفضفاض الجميل والسلاسل المتعددة الألوان والعقود المنمقة المصنوعة من أشجار الجوز. (Dave Cooper for USAID)

يمتلئ متجر لُولا بقصص التمكين والاستدامة والحب والبهجة. ومع كل قطعة يتم بيعها، تنتشر القصص- وتستمر بذور البهجة.

تقوم الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بمساعدة أكثر من 9 آلاف شركة صغيرة ومتوسطة الحجم في ألسلفادور، مع ما يقرب من 3500 امرأة يتلقين التدريب في مجال الأعمال والتجارة.

نسخة أطول من هذه المقالة تُعرض على موقع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.