تيلرسون يشيد بجهود الاتحاد الإفريقي في تعزيز الأمن

Rex Tillerson and Moussa Faki seated at table (© Jonathan Ernst/AP Images)
وزير الخارجية ريكس تيلرسون (إلى اليسار) مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي التشادي موسى فكي، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا. (© Jonathan Ernst/AP Images)

أشاد وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون بالاتحاد الإفريقي بوصفه “قوة خير” في المنطقة، في حديث أدلى به في المحطة الأولى من جولته التي يقوم بها في إفريقيا خلال الفترة من 6 إلى 13 آذار/مارس الجاري.

وقال الوزير الأميركي في اجتماع عقده يوم 8 آذار/مارس الجاري مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي في أديس أبابا بإثيوبيا إن الولايات المتحدة تشعر بالامتنان للدور الذي يضطلع به الاتحاد الإفريقي “في البحث عن حلول لمساعدة هذه القارة في التحرك نحو مزيد من الاستقرار”.

وقال فكي إن زيارة تيلرسون “تجري في وقت تطلق فيه إفريقيا مسيرتها الثابتة نحو التكامل والإصلاح”.

وأشاد رئيس الدبلوماسية الأميركية بالاتحاد الإفريقي لتخصيصه العام 2018 عامًا لـ “الانتصار في معركة مكافحة الفساد.” وقال الوزير “إن الفساد يسرق بالفعل الموارد الثمينة ممن يخلقون فرص العمل ورواد الأعمال.”

وقد دأبت الولايات المتحدة على دعم الاتحاد الإفريقي – الذي يضم 55 دولة إفريقية- منذ تأسيسه في العام 2002. وكانت الولايات المتحدة أول دولة غير إفريقية يكون لها بعثة دبلوماسية لدى الاتحاد الإفريقي. وكانت عمليات منع الصراعات والتخفيف من حدتها وعمليات حفظ السلام من أبرز المحاور التي تركز عليها العلاقات بين الولايات المتحدة والاتحاد الإفريقي.

ومن المقرر أن يزور وزير الخارجية تيلرسون في جولته الأولى إلى إفريقيا، خمس دول هي- تشاد وجيبوتي وإثيوبيا وكينيا ونيجيريا- لعقد اجتماعات مع زعماء هذه الدول لمناقشة الجهود الجارية لمكافحة الإرهاب وتعزيز العلاقات الاقتصادية.