- أوكتافيا سبنسر تحيي كاثرين جونسون (NASA)
- أوكتافيا سبنسر، إلى اليسار، التي لعبت دور دروثي فون في فيلم "شخصيات مخفية" وهي تحيي العالمة كاثرين جونسون التي وُصفت بأنها "الكمبيوتر البشري" لوكالة ناسا، في حفل استقبال أقامته وكالة ناسا (NASA)

أنتجت هوليوود الكثير من الأفلام التي تدور حول الفضاء ووكالة ناسا، ولكن لم يكن أي منها شبيهًا بهذا الفيلم.

الفيلم الجديد ” شخصيات مخفية” (Hidden Figures) ، الذي يبدأ عرضه على شاشات السينما في 25 كانون الأول/ديسمبر، يكشف النقاب عن عمل ثلاث نساء أميركيات أفريقيات كنَّ العقل المدبر وراء البعثات الأكثر أهمية لوكالة ناسا.

تلعب تاراجي هنسون دور كاثرين جونسون، العبقرية في مجال الرياضيات، وكانت من ولاية وست فرجينيا الريفية. كانت كاثرين هي المسؤولة عن حساب مسارات الصواريخ التي نقلت أول أميركيين إلى الفضاء. وفي الفيلم تمثّل أوكتافيا سبنسر وجانيل موناي دور العالمتين دروثي فون وماري جاكسون، على التوالي. وقد عملت جميع هؤلاء النساء في مركز أبحاث لانغلي بولاية فرجينيا التي كانت تطبق في ذلك الوقت سياسة الفصل العنصري.

First lady Michelle Obama smiles while speaking after the screening for the movie 'Hidden Figures,' Thursday, Dec. 15, 2016, in the South Court Auditorium in the Eisenhower Executive Office Building on the White House complex in Washington. (AP Photo/Pablo Martinez Monsivais)
“لم يكن لديهم أفلام مثل هذا الفيلم حينما كنت صغيرة”، كما قالت ميشال أوباما خلال عرض فيلم “شخصيات مخفية” (© AP Images)

في شرحها لشخصية العالمة كاثرين جونسون التي أدتها في الفيلم قالت هنسون “إنها تتحدث عن كونها أول امرأة في غرفة جميعها من الرجال البيض في زمن لم يكن ذلك شائعًا”، وأضافت. “لا أعتقد أن الكثير من الناس يمكن أن يفعلوا ذلك. الشجاعة لمجرد السير في تلك الغرفة تنّم عن جرأتها، وتتحدث عن صلابتها، وتدل على ألمعيتها.”

قبل انطلاق رحلته التاريخية إلى المدار في الفضاء في 1962، لم يكن رائد الفضاء جون غلين يثق في الحسابات الإلكترونية لأجهزة الكمبيوتر إلى أن تتحقق جونسون شخصيًا من حسابات الرحلة.

قالت ميشال أوباما إن فيلم “شخصيات مخفية” يُظهر ما يكون ممكنًا عندما يؤمن الناس بقدراتهم الشخصية الكامنة فيهم. “وكما قالت كاثرين جونسون- وهذه هي كلماتها: استمر وثابر عليها. فمهما كانت المشكلة، من الممكن حلها.”