دليل وجودهم على قيد الحياة: الإيغور في الشتات يطالبون بإجابات [فيديو]

منذ نيسان/إبريل 2017، تحتجز السلطات الصينية أكثر من مليون فرد من الأقليات المسلمة وضعتهم في معسكرات اعتقال. تطالب عائلات المحتجزين وأصدقاؤهم على وسائل التواصل الاجتماعي، وباستخدام وسم (#MeTooUyghur) “أنا أيضا من الإيغور”، بمقاطع فيديو لأحبائهم دليلا على وجودهم على قيد الحياة.

إن الولايات المتحدة تطالب الصين بإطلاق سراح جميع المعتقلين الذين احتُجزوا بشكل تعسفي ووضع حد لقمعها للأقليات الدينية. ويجب على الحكومة الصينية أيضًا إنهاء السياسات التي تخلط بين الإرهاب أو التطرف مع الخطاب السلمي سواء الديني أو السياسي.