رؤساء البلديات ومجالس المدن من مختلف أرجاء العالم يتعهدون بتعزيز الديمقراطية

(State Dept./Ava D'Sa)
أكرم إلياس، إلى اليسار، رئيس مجموعة كابيتال كوميونيكيشنز إنكوربوريتد، يتحدث إلى القادة المحليين المشاركين في إحدى مبادرات القمة من أجل الديمقراطية، بمن فيهم روهياتو لوي، من بانجول، غامبيا؛ وأولغا ديتسي، من مجلس مدينة جواننغ، بوتسوانا؛ وإميليا بالكي، منسقة برنامج الزائر الدولي بوزارة الخارجية؛ وكريستوفر باباس، من بلدية أومنغيني، جنوب أفريقيا. (State Dept./Ava D’Sa)

زار رؤساء البلديات ومجالس المدن من أكثر من اثنتي عشرة دولة الولايات المتحدة في حزيران/يونيو وتموز/يوليو للتواصل مع نظرائهم الأميركيين وإيجاد السبل الكفيلة بتعزيز الديمقراطية.

وقال كريستوفر باباس، عمدة بلدية أومنغيني بجنوب أفريقيا، الذي زار الولايات المتحدة في حزيران/يونيو، “إن الديمقراطية مفهوم جديد نسبيًا لمجتمعنا. فبعد سبعة وعشرين عامًا من الاستعمار والفصل العنصري، لا يزال الناس يخشون الحكومة والتغيير. بيد أن هدفنا هو بناء الثقة في المؤسسات الديمقراطية كوسيلة للتغيير.”

كان باباس من بين المشاركين في مبادرة وزارة الخارجية، بالشراكة مع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، والتي أطلق عليها ’برنامج القيادة للزوار الدوليين المنبثق عن مؤتمر القمة من أجل الديمقراطية‘.

كما حضر مسؤولون آخرون من الأرجنتين وبوتسوانا وغامبيا وألمانيا وإندونيسيا وأيرلندا وإيطاليا وكوسوفو وموزمبيق والفلبين وبولندا وسلوفاكيا.

وقد انبثق البرنامج عن مؤتمر القمة من أجل الديمقراطية الافتراضي للعام 2021 الذي دعا إليه واستضافه الرئيس بايدن لمدة يومين. ويتركز الاهتمام في كل من القمة وبرنامج التبادل على طرق تهدف إلى:

  • تعزيز الديمقراطية والدفاع ضد الاستبداد.
  • محاربة الفساد.
  • تعزيز احترام حقوق الإنسان.
6 people posing for photo outside (State Dept./Ava D'Sa)
من بين قادة المدن الذين زاروا الولايات المتحدة في حزيران/يونيو، من اليسار: روهياتو لوي، من بانجول، غامبيا؛ وكريستوفر باباس، من بلدية أومنغيني، جنوب أفريقيا؛ وأولغا ديتسي، من مجلس مدينة جواننغ، بوتسوانا؛ وبيتينا إينيس روميرو، من بلدية مدينة سالتا، الأرجنتين؛ وأرديان جيني، من بلدية جياكوفا، كوسوفو؛ وتشيرو بونايوتو، من بلدية مدينة إركولانو، إيطاليا. (State Dept./Ava D’Sa)

بمجرد وصولهم إلى الولايات المتحدة، التقى رؤساء البلديات ومجالس المدن بمسؤولين من القطاعين العام والخاص في واشنطن ودنفر وفينيكس. والتقى قادة البلديات مع نظرائهم في دالاس؛ وكالامازو بولاية ميشيغان، ولوس أنجلوس.

قال كريستيان هوبل، مدير مجلس مدينة مانهايم الألمانية لشؤون الديمقراطية والاستراتيجية، “إن الديمقراطية تعني العيش معًا في احترام وتسامح، بغض النظر عن الدين أو الجنس أو اللون أو التوجه الجنسي، وما إلى ذلك، وتحقيق المزيد معًا من خلال المشاركة والإبداع المشترك.”

9 people posing for photo in front of building (State Dept./Ava D'Sa)
من بين قادة المدن الذين زاروا الولايات المتحدة في تموز/يوليو، الصف العلوي من اليسار: جيرين فيليسيداد آنا جاكوب، من مدينة بيمبا، موزمبيق؛ وجوي إنيولا، من مجلس مدينة دبلن، أيرلندا؛ وليونورا مورينا بونياكو، من بلدية مدينة جيلان، كوسوفو؛ وآن غرايمز من مكتب الزوار الدوليين بوزارة الخارجية؛ وكارولينا ميديك، من مدينة وارسو، بولندا؛ وما جوززيفينا بلمونت أليمورونغ، من مدينة كويزون سيتي، الفلبين؛ الصف السفلي من اليسار: كريستيان هوبل، من مدينة مانهايم، ألمانيا؛ وفرمان حميد باغارا، من مدينة ماكاسار، إندونيسيا؛ وجاكوب كميت، من مدينة براتيسلافا، سلوفاكيا. (State Dept./Ava D’Sa)

عند العودة إلى بلادهم، سيستمر المشاركون في العمل معًا لمناقشة خطط عملهم والتقدم الذي أحرزوه حتى تاريخه. ومن المقرر أن يجتمعوا عبر الإنترنت في تشرين الأول/أكتوبر.

قالت ليونورا مورينا بونياكو، نائبة رئيس بلدية جيلان، كوسوفو، “إن الديمقراطية تؤمن بقيمة ورأي كل مواطن. وهذا يعطي كل مواطن صوتًا واحدًا حتى نكون جميعًا متساوين.”