رائدة أعمال اجتماعية تبوح بأسرار نجاحها التي قد تفاجئك (فيديو)

Courtesy of Saran Kaba Jones

إذا كنت كغالبية الناس الذين يؤسسون عملا، ستكون أكثر ما تخشاه فشل مشروعك. لماذا؟ لأن أكثر من ثلث شركات الأعمال الجديدة تمنى بالفشل خلال عامين من تأسيسها.
لكن الفشل لا ينبغي أن يكون مصيرًا نهائيًا. إنما قد يشكل محركا قويا للابتكار لك ولشركتك، وطبقًا لما تقوله رائدة الأعمال الاجتماعية ساران كابا جونزفإنه: “كلما فشلت أكثر كلما كانت أمامك فرص أكثر للنجاح.”
جونز مؤسسة “فيس أفريكا” (Face Africa)، أو وجه أفريقيا، ومديرتها التنفيذية، وهي جمعية تعمل من أجل تحسين الوصول إلى المياه النقية في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. وبعد أن منحها المنتدى الاقتصادي العالمي لقب “قيادية عالمية شابة”—استطاعت الاستفادة من الفشل من خلال التعامل معه بالأسلوب الصحيح واعتباره تجربة يمكن التعلم منها.
هذه هي الدروس المستفادة التي تعلمتها جونز من الصدمات والكدمات التي مرت بها أثناء تكوين مشروعها:

الموضوع يتطلب ما هو أكثر من مجرد الحماس

كثيرا ما يقال إن الحماس والاندفاع هما المفتاح لنجاح المشروع التجاري. لكن الاندفاع قد يدفع رواد المشاريع لإغفال حقيقة المبالغ المالية التي يحتاجونها بالضبط لاستمرارية المشروع التجاري وتشغيله. في هذا الشأن توصي جونز بالاستفادة من شبكة العلاقات عبر الإنترنت وإيجاد طرق مبتكرة لجمع الأموال.

لا تبخل على مشروعك


إلى أن تجمع كميات كبيرة من المال أو العائدات المالية، عليك أن تدير مشروعك بنفقات محدودة، لكن من الأخطاء الشائعة الاحتفاظ بكمية كبيرة من المال على حساب التسويق وغير ذلك من أدوات مطلوبة لكي يكون لديك أساس متين. وهذه الموارد ستزيد من فرص نجاحك، في رأي جونز، التي توضح أن كسب المال يتطلب إنفاق المال.”

كن صريحا بشأن إخفاقاتك

كل شركة ترتكب أخطاء. محاولتك إخفائها على المستثمرين أو الجمهور سيزيد الأمر سوءًا. والنهج الأفضل هو أن تكون شفافا أو صريحًا. واشرح للمستثمرين أن محاولتك الأولى لم تكلل بالنجاح، وأن محاولتك التالية ستكون أفضل نتيجة للدروس التي تعلمتها.
هل أنت جاهز لاختبار الأفكار المتعلقة بمشروعك؟ طالع النصائح في شيرأميركا وشارك في الأسبوع العالمي لريادة المشاريع، من 16 إلى 22 تشرين الثاني/نوفمبر.