شركة تايوانية تبني مصنعًا لأشباه الموصلات بقيمة 12 بليون دولار في الولايات المتحدة

Stock image of an electronic circuit board (© Shutterstock)
يتم استخدام الرقائق المتناهية الصغر بقياس خمسة نانومتر في كل من الأجهزة الإلكترونية المتنقلة والحواسيب الفائقة الأداء، وفقًا لشركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات. (© Shutterstock)

أعلنت ’شركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات‘ (TSMC) أنها تعتزم إنفاق 12 بليون دولار لبناء وتشغيل مصنع لأشباه الموصلات في ولاية أريزونا.

وقال وزير الخارجية مايكل آر بومبيو في بيان يوم 14 أيار/مايو، “إن هذه الرقائق ستعمل على تشغيل كل شيء من الذكاء الاصطناعي إلى محطات قاعدة الجيل الخامس إلى طائرات إف 35.”

ووصف الصفقة بأنها “ستغير قواعد اللعبة في صناعة أشباه الموصلات في الولايات المتحدة وستعزز الأمن القومي الأميركي وازدهارنا الاقتصادي.”

تقنية حيوية

Building with 'TSMC' logo seen thorough trees (© Shutterstock)
مكاتب ’شركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات‘ في سان هوسيه، بولاية كاليفورنيا، في العام 2020. (© Shutterstock)

أوضح مونغ تشيانغ، مستشار العلوم والتكنولوجيا لبومبيو، في مؤتمر صحفي بوزارة الخارجية الأميركية في 15 أيار/مايو، أن أشباه الموصلات هي “العمود الفقري للصناعة الرقمية بأكملها.”

وقالت ’شركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات‘ (TSMC) أنه من المتوقع أن يبدأ البناء في العام 2021 وأن ​​يبدأ إنتاج الرقائق في العام 2024. وسيوفر المصنع أكثر من 1600 وظيفة مهنية في قطاع التقنية الفائقة وآلاف الوظائف غير المباشرة. وستقوم الشركة أيضًا بتدريب مئات الموظفين الأميركيين على تقنيات العمليات الأكثر تقدمًا في تايوان وتوسيع جهودها البحثية في الولايات المتحدة كجزء من الاستثمار.

وقالت الشركة في بيان، “إن مناخ الاستثمار القوي في الولايات المتحدة وقوتها العاملة الموهوبة يجعلان هذا الاستثمار والاستثمارات المستقبلية في الولايات المتحدة جذابة لشركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات.”

ستكون المنشأة التي سيتم بناؤها في أريزونا ثاني مصنع لشركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات في الولايات المتحدة إلى جانب المصنع الذي تقوم بتشغيله في كاماس بولاية واشنطن. كما أن الشركة لديها أيضًا مراكز تصميم في أوستن بولاية تكساس، وسان هوسيه بولاية كاليفورنيا.

الأمن القومي المتعلق بتقنية الجيل الخامس

Fighter jet flying over ocean (U.S. Navy/Chief Petty Officer Shannon Renfroe)
رقائق أشباه الموصلات هي جزء لا يتجزأ من الطائرات الحديثة مثل هذه الطائرة ’إف 35 سي لايتننغ تو‘ التابعة لسلاح البحرية الأميركية في فلوريدا في العام 2019. (U.S. Navy/Chief Petty Officer Shannon Renfroe)

قال بومبيو إن هذا القرار لبناء مصنع في الولايات المتحدة يأتي في وقت “تتنافس فيه الصين للسيطرة على أحدث التقنيات والتحكم في الصناعات الحيوية.”

وقال كيث كراتش، وكيل وزارة الخارجية لشؤون النمو الاقتصادي والطاقة والبيئة، إن تصنيع هذه التكنولوجيا في الولايات المتحدة “سيساعد على ضمان القيادة الأميركية في تقنيات المستقبل.”

وقال كراتش إن المصنع سيكون، بمجرد الانتهاء من بنائه، منشأة تصنيع الرقائق المتناهية الصغر بقياس خمسة نانومتر الأكثر تقدمًا في العالم.

وقال كراتش إن المصنع هو أيضًا جزء من “سلسلة انتصارات الأمن القومي المتعلق بتقنية الجيل الخامس“، لأنه يعني أن “الرقائق الحاسمة لحياتنا وللأمن القومي ستُصنع مرة أخرى في أميركا.”

وأوضح كراتش أن الأجزاء الأخرى من سلسلة انتصارات الأمن القومي المتعلق بتقنية الجيل الخامس هي تشديد قواعد التصدير للشركات الصينية غير الموثوقة مثل شركة ’هواوي تكنولوجيز‘، ومبادرة المسار النظيف لتقنية الجيل الخامس.

وقال بومبيو إن بناء أشباه الموصلات في الولايات المتحدة “سيزيد الاستقلال الاقتصادي للولايات المتحدة، ويدعم أماننا وقدرتنا التنافسية، ويعزز ريادتنا في تصنيع التكنولوجيا الفائقة.”