شوارع كثيرة تحمل اسمًا واحدًا: مارتن لوثر كينغ جونيور

ستجد في كل ركن تقريبا من أركان العالم آلاف الشوارع المسماة باسم مارتن لوثر كينغ جونيور، وهذا دليل على استمرار ودوام تأثيره وتراثه.

وطبقًا لما ورد في خريطة العالم المفتوحة، وهي خريطة للعالم متاحة مجانا بجهود تطوعية على الإنترنت، فإن من بين الدول التي توجد فيها شوارع تحمل اسم مارتن لوثر كينغ: الأرجنتين والنمسا وبلجيكا والبرازيل وقبرص والدنمارك والكاميرون وفرنسا وألمانيا وهيتي والهند وإسرائيل ومدغشقر والمكسيك والنيجر وبنما وبيرو والبرتغال ورومانيا وجنوب أفريقيا وأسبانيا وسورينام وتوغو وتنزانيا.

يصف البروفسور ديريك ألدرمان أستاذ الجغرافيا بجامعة تنيسي في مدينة نوكسفيل وجود شوارع في دول عديدة تحمل اسم مارتن لوثر كينغ جونيور بأن ذلك “يظهر التأثير العالمي الذي تركه كينغ وتعاليمه حول الحقوق المدنية في جميع أرجاء العالم.”

وفي شهر شباط/فبراير من كل عام يحتفل الأميركيون بالدكتور كينغ والشخصيات البارزة من الأميركيين الأفارقة طوال الشهر الذي يُعرف باسم شهر تاريخ السود في أميركا.

Close-up of street signs with houses in background (© Michael S. Williamson/The Washington Post/Getty Images)
صورة لطريق مارتن لوثر كينغ جونيور في جنوب شرق العاصمة واشنطن. التقطت يوم 16 كانون الثاني/يناير 2009. (© Michael S. Williamson/The Washington Post/Getty Images)

وطبقًا لما قاله البروفسور ألدرمان فإن مدينة هارلم في هولندا كانت أول مدينة من خارج الولايات المتحدة تطلق اسم الدكتور كينغ على شارع من شوارعها. فبعد مرور أقل من شهر عقب اغتيال كينغ في 1968 اجتمع قادة المدينة للتصويت على إطلاق اسمه على شارع صغير من شوارعها. وفي منطقة غلدارلاند بهولندا، يوجد شارعان متصلان أحدهما يحمل اسم مارتن لوثر كينغ والثاني يحمل اسم المهاتما غاندي. ومعروف أن كينغ تأثر بتعاليم غاندي حينما زار الهند في 1959.

اشتهر كينغ بالتكتيكات التي لا تلجأ للعنف، بما في ذلك المقاطعة والمسيرات للمساهمة في تأمين الحقوق المدنية للأميركيين الأفارقة. مثّلت حركة الحقوق المدنية في الولايات المتحدة نقطة تحول، وترددت أصداء تعاليم كينغ في جميع أرجاء العالم، حسبما قال البروفسور ألدرمان.

جائزة نوبل التي مُنحت لكينع في 1964 ساهمت في ذيوع شهرته في العالم. وقد ناضل كينغ أيضًا من أجل حقوق العمال ولمكافحة الفقر.

وفي الولايات المتحدة يجري الاحتفال بذكرى مولد كينغ في يوم الاثنين الثالث من شهر كانون الثاني/يناير من كل عام وهو إجازة فيدرالية. تاريخ ميلاد الدكتور كينغ 15 كانون الثاني/يناير 1929.

ويقول البروفسور ألدرمان “هناك تراث تاريخي أكبر يتعلق بشخص كينغ وما كان يعنيه بالنسبة للناس.”

هذا المقال بقلم الكاتبة المستقلة لينور تي أدكينز.