عبر قناة جديدة تتفادى النظام الإيراني، الولايات المتحدة توصل أدوية منقذة للحياة إلى الإيرانيين

(© Ebrahim Noroozi/AP Images)
الإيرانيون الذين يعانون من مرض السرطان في العام 2019، مثل هذا الصبي، ستكون لديهم فرصة أفضل للحصول على الأدوية المنقذة للحياة كجزء من جهود القناة الجديدة "القناة الأميركية للإمدادات الطبية". (© Ebrahim Noroozi/AP Images)

تعمل الولايات المتحدة من أجل ضمان توصيل أدوية علاج السرطان وغيرها من الأدوية المنقذة للحياة إلى المرضى الإيرانيين، عبر قناة جديدة كجزء من تحقيق هدف أوسع نطاقًا لدعم الحياة اليومية للمواطنين الإيرانيين وتجاوز فساد سوء إدارة النظام المستمرين بشكل منتظم.

تم التوصل إلى استخدام تلك القناة بالتعاون مع الحكومة السويسرية، وعن طريقه تم بالفعل توصيل حوالى 180 ألف عبوة من الأدوية إلى إيران.

وتعليقًا على ذلك صرح براين هوك الممثل الأميركي الخاص لشؤون إيران بأن “مرضى السرطان وعمليات نقل الأعضاء الإيرانيين يتلقون الآن العلاجات والأدوية التي تمس حاجتهم إليها عبر تلك القناة.” وجاء تصريحه للصحفيين يوم 30 كانون الثاني/يناير في معرض شرحه لتلك القناة الإنسانية التي تستخدم تحويلات مالية لتوصيل الأدوية المنقذة للحياة.

وأضاف هوك: “فيما نعمل نحن من أجل توفير تلك الأدوية للمواطنين الإيرانيين، فإن النظام لا يبذل مثل تلك الجهود.

أعلاه تغريدة على حساب السفارة السويسرية منشورة يوم 2 شباط/فبراير باللغتين الإنجليزية والفارسية تقول “اليوم وصلت إلى مطار طهران (IKA) حوالى 180 ألف عبوة من الأدوية اللازمة لمرضى عمليات نقل الأعضاء كجزء من المبادرة السويسرية لتبادل المواد الإنسانية (SHTA)، بفضل الجهود الدؤوبة القوية للمبادرة. وستعمل المبادرة من أجل ضمان وصول تلك الأدوية للمرضى.”   

يُذكر أن الولايات المتحدة تستخدم العقوبات الاقتصادية لمنع النظام الإيراني من تمويل الإرهاب وتقليص قدرته على دعم الجماعات العنيفة التي تنفذ عمليات بالوكالة في منطقة الشرق الأوسط. وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة لا تطبق العقوبات على الإمدادات الطبية، والمنتجات الزراعية، وأجهزة الاتصالات الشخصية أو المساعدات الإنسانية الموجهة للشعب الإيراني.

وأشار هوك إلى أن النظام الإيراني قام بتحويل أكثر من بليون دولار كان من المفترض توجيهها للإمدادات الطبية لأغراض أخرى بعيدًا عن المرضى. واستشهد برسالة بعث بها الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى أحد كبار مساعديه يطلب فيها تفسيرًا عن سرقة ذلك المبلغ. وأضاف هوك أن ملايين أخرى كان يُفترض توجيهها للإمدادات الطبية تم إنفاقها على كابلات كهربائية، وأوراق التبغ وأوراق لف السجائر.

وقال هوك إن القناة الجديدة نجحت في توصيل إمدادات كان يحتاجها الشعب الإيراني، بينما فشلت محاولات أخرى في تحقيق ذلك. وذكر أن الآلية الأوروبية لدعم التبادل التجاري (INSTEX) لم تنجح في توصيل أي إمدادات طبية للمرضى الإيرانيين.

من ناحية أخرى، ورد في بيان لوزير الخزانة الأميركي ستيفين منوشين أن “الولايات المتحدة عاقدة العزم على ضمان أن يتمكن الشعب الإيراني من الحصول على الغذاء، والأدوية المنقذة للحياة، وغيرها من اللوازم الإنسانية.”

Graphics showing what does and doesn't fall under Iranian sanctions (State Dept.)
(State Dept.)