الدولار الأميركي هو العملة الاحتياطية الأكثر هيمنة في العالم، والعملة الأكثر استخدامًا في المعاملات الدولية. إذ تبلغ قيمة الأوراق النقدية الصادرة عن بنك الاحتياط الفدرالي الموجودة حاليًا قيد التداول 1.29 تريليون دولار. ولكن بالنسبة للمرء الذي يعاني من عجز بصري، فإن هذه الأوراق لا يمكن تمييز واحدتها عن الأخرى لأنها جميعها من حجم وشكل ووزن واحد، بغض النظر عما إذا كانت قيمتها دولارًا واحدًا أو 100 دولار.

فعلى مدى سنوات طويلة من الزمن، كان المكفوفون أو الأشخاص الضعاف النظر بسبب المرض أو التقدّم في العمر، يستخدمون نظام طي لحفظ أوراق العملات في محافظهم استنادًا إلى قيمة كل واحدة منها. وذلك النظام يعتمد على شخص مبصر ليرشدهم إلى الفئات المختلفة. هل يوجد بديل للاعتماد على كرم الغرباء ونزاهة موظفي المتاجر؟

وفي العام 2008، قضت محكمة جزائية أميركية بأن تصاميم العملة الأميركية تشكل تمييزا ضد الناس المكفوفين. وكان التحدي أمام مكتب صك وطباعة العملة الذي يصنع العملة الورقية الأميركية، يتمثل في إيجاد وسيلة لتمييز فئات الأوراق النقدية عن بعضها البعض بدون جعل آلات البيع وآلات الصرف الآلي وغيرها من آلات العملة الأوتوماتيكية عديمة الفائدة.

Eight U.S. bills, four folded in different ways (State Dept.)
ابتكر ضعاف البصر نظامًا فريدًا من نوعه لطي العملات حتى يتسنى لهم تمييزها (State Dept.)

تساعد التطورات التكنولوجية المكفوفين وغيرهم من ذوي الإعاقة على أن يصبحوا أكثر استقلالية. فهناك الآن برامج للهاتف الجوال يمكنها أن تلتقط صورة العملة النقدية وأن تحدّد قيمتها صوتيًا. كما لجأ المكفوفون أيضًا إلى استخدام ماسحات كمبيوتر ضوئية وأجهزة إلكترونية محمولة لتحديد فئة النقود.

ولكي يستفيد ضعاف البصر، أضاف مكتب صك وطباعة العملة أرقامًا مرتفعة ومتباينة وصورًا أكبر إلى الأوراق النقدية خلال السنوات القليلة الماضية. وفي العام 2010، أعلن مكتب صك وطباعة العملة الأميركية أنه يخطط لإضافة مزايا ملموسة نافرة إلى العملة، ولكن لن تدخل مثل هذه الأوراق النقدية قيد التداول قبل العام 2020.

وفي غضون ذلك، طوّر المكتب برامج تعريفية لمستخدمي الهواتف الذكية مثل الآيفون وتلك التي تعمل بنظام الأندرويد، وبدأ توزيع أجهزة ذكية ناطقة لتحديد الأوراق النقدية أطلق عليها آيبيل. وبغية استخدامها، يدخل المستخدم بكل بساطة ورقة نقدية من بنك الاحتياط الفدرالي، في الجهاز ويضغط على زر موجود على الجانب لكي يتمكن القارئ الآلي من تحديد فئة الورقة النقدية.