في الأسابيع المقبلة، سوف يمثل مرشحو الرئيس ترامب لمنصب وزير الخارجية، ومدير وكالة الاستخبارات المركزية، ووزير شؤون المحاربين القدامى، أمام جلسات استماع في مجلس الشيوخ للمصادقة على تعيينهم.

إذ إنه يتعين عند قيام الرئيس  بترشيح شخص ما لشغل منصب في إدارته- سواء كان ذلك بعد الانتخابات مباشرة أو في وقت آخر خلال فترة توليه منصبه- فإن تعيين المرشح يتطلب مصادقة مجلس الشيوخ الأميركي.

هناك عدد يتراوح ما بين 1200 و1400 من المناصب الحكومية التي يحتاج المرشحون لشغلها إلى تصديق مجلس الشيوخ. وبينما تجري جلسات الاستماع للمصادقة على المرشحين بانتظام قبل وبعد تولي الرئيس مهام منصبه، إلا أنه يتعين على مجلس الشيوخ عقد جلسات استماع للمصادقة على أية تعيينات لاستبدال أشخاص في المناصب طوال فترة ولاية الرئيس.

في الرسم البياني أدناه توضيح للخطوات اللازمة لمصادقة مجلس الشيوخ:

Confirmation_Arabic
(State Dept./Julia Maruszewski)

سبق نشر نسخة من هذا المقال في 12 كانون الثاني/يناير 2017.