كيف يمكن لأي شخص أن يطلب الاطلاع على السجلات الحكومية

Filing cabinets full of file folders holding paper
رسم بياني يوضح طلبات استخدام قانون حرية تداول المعلومات الواردة من العام 2007 إلى العام 2019 (State Dept./S. Gemeny Wilkinson)

هل تريد معرفة عدد الغرامات التي أصدرتها الشرطة لسائقي السيارات لقيامهم بإرسال رسائل نصية عبر هواتفهم المحمولة أثناء القيادة؟

أو ربما أنت صحفي تحاول أن تفهم سبب قيام مسؤول حكومي شغل منصبه لوقت طويل بالتقاعد فجأة.

في الولايات المتحدة، يمكن لأي شخص استخدام قانون حرية تداول المعلومات (FOIA) لطلب الاطلاع على السجلات العامة من الحكومة، سواء كانت تلك السجلات عبارة عن رسائل بريد إلكتروني أو رسائل إلكترونية أو تقارير للشرطة أو تقارير نفقات مالية أو وثائق حكومية أخرى.

يُلزم القانون، الذي دخل حيز التنفيذ في العام 1967، وكالات الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات والحكومات المحلية بنشر المعلومات المطلوبة ما لم تندرج تحت إعفاءات محددة، مثل الخصوصية الشخصية أو الأمن القومي.

لقد بشر قانون حرية تداول المعلومات بعهد جديد من الشفافية الحكومية. فقبل إصدار القانون، لم تكن هناك عملية رسمية لطلب السجلات. لقد تعاونت الوكالات الحكومية بموجب قانون الإجراءات الإدارية للعام 1946، كما يقول مارك زيد، المحامي المختص في قانون حرية تداول المعلومات لوقت طويل.

يقول زيد، “إن الفرضية الأساسية لقانون حرية تداول المعلومات هي معرفة ما تنوي الحكومة القيام به. فأفضل طريقة تعمل بها الحكومة هي في ضوء الشمس. ويمكن للجمهور اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن من الذي نريده في المناصب التي يتم شغلها بالانتخاب، وما هي السياسات التي نريد أن تتبعها الحكومة إذا علمنا ما يجري وراء الكواليس.”

بموجب قواعد قانون حرية تداول المعلومات، يتم إرسال طلب مكتوب إلى الوكالة التي تحمل المعلومات ذات الصلة. وتختلف متطلبات الاستجابة بين الولايات والمدن.

يُطلب من الحكومة الفيدرالية الرد خلال 20 يوم عمل ما لم تكن هناك ظروف غير عادية. وعادة ما يبدأ حساب الوقت بمجرد أن تتلقى الوكالة الحكومية المسؤولة الطلب.

إذا أصدرت الحكومة – الفيدرالية أو الولائية أو المحلية – رفضًا للطلب، يحق لمقدم الطلب استئناف القرار في المحكمة.

ووفقا لوزارة العدل، ففي العام 2019، تلقت الحكومة الفيدرالية 858952 طلبًا لاستخدام قانون حرية تداول المعلومات، وهو عدد أقل بقليل من 863729 طلبًا تلقتها في العام السابق.
Graph showing FOIA requests received from 2007 to 2019 (State Dept./S. Gemeny Wilkinson)

 

Chart showing which federal government agencies receive most FOIA requests (State Dept./S. Gemeny Wilkinson)

على الرغم من أن القانون قد تأسس واضعًا الصحفيين في الاعتبار، إلا أنه يمكن لأي مواطن استخدامه. يُظهر تحليل للعام 2017 من مخطط قانون حرية تداول المعلومات أن الشركات التجارية، بما في ذلك مكاتب المحاماة، قد قدمت معظم طلبات استخدام قانون حرية تداول المعلومات ضمن حجم العينة في ذلك العام. (الدراسة قامت بتحليل 229 ألف طلب تم إرسالها إلى 85 وكالة حكومية فيدرالية.)

Chart showing who sends most FOIA requests to federal agencies (State Dept./S. Gemeny Wilkinson)

—-

Chart showing where businesses send FOIA requests (State Dept./S. Gemeny Wilkinson)

تلقت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية معظم الاستفسارات التجارية، تليها وزارة شؤون المحاربين القدامى الأميركية.

لكن لماذا تريد الشركات أن تعرف ما الذي تنوي الحكومة القيام به؟ يُجيب زيد موضحًا أن الأمر ربما يتعلق بالسوق. فالشركات الكبيرة، على وجه الخصوص، تريد معرفة أي شيء وكل شيء يمكن أن تعرفه عن منافسيها.