وضع منهاج عمل بكين، الذي طوره مؤتمر الأمم المتحدة عام 1995، أجندة عمل تهدف إلى تمكين النساء. هذه السلسلة من مقالات شيرأميركا (ShareAmerica) تستكشف كل واحدة من المجالات الاثني عشر الحرجة التي حددها المؤتمر العالمي الرابع حول النساء. ويركز مقال اليوم على موضوع النساء والفقر.

تقول نائبة المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة لإغاثة الطفولة (اليونيسف)، غيتا راو غوبتا، إن “الفقر هو تجربة تنطوي على تمييز جنسي”. فعدد النساء الفقيرات يفوق عدد الرجال، وغالبًا ما يكنّ أشد الفقراء فقرًا. فالنساء قد يتعرضن إلى مخاطر أكثر، وهنّ أقل قدرة على انتشال أنفسهن من هوة الفقر بسبب أوضاعهن الاجتماعية التي تحددها لهن بعض الثقافات. أما مساعدة النساء للخروج من هوة الفقر وتستدعي إلقاء نظرة معمقة على القيم الثقافية والديناميكيات المتعلقة بتوزيع السلطة بين الرجال والنساء.

في العديد من البلدان، تفرض الأعراف والتقاليد الاجتماعية بأن يكون مكان المرأة في المنزل، واضطلاعها برعاية أفراد العائلة. أما الرجال فإنهم يعيلون أفراد أسرهم من خلال العمل خارج المنزل. من شأن هذه المعايير أن تؤثر في تشريع القوانين والسياسات المتبعة وإمكانية وصول النساء إلى التعليم، والعمل، والتملك في العديد من المجتمعات. وتتوفر للفتيات والنساء إمكانيات أقل للوصول  إلى التعليم، والعمل وغيرها من الموارد التي تحقق الاستقرار الاقتصادي وتدفعهن نحو التقدم. وهذا الأمر صحيح بوجه خاص بالنسبة للأسر الفقيرة.

امرأة مشردة تطهو على نار مكشوفة بجوار جدار خرساني (© AP Images)
امرأة مشردة تطهو على نار مكشوفة بجوار جدار خرساني (© AP Images)

تجربة النساء في الفقر

تؤدي الفتيات والنساء معظم الأعمال في الأسر الفقيرة للاعتناء بأفراد عائلاتهن وإطعامهم والقيام بغيرها من المهمات الأساسية. فقد يشمل عملهن جمع الحطب، والماء، والعلف للحيوانات، ورعاية المواشي، والاعتناء بالمحاصيل الزراعية. وهذه الأعمال المستهلكة للوقت وغير المدفوعة الأجر تحد من قدرة النساء الفقيرات على تعلم المهارات وكسب مداخيل خارجية. ومن غير المرجح أن تلتحق الفتيات الأكبر سنًا بالمدارس، إذ يُتوقع منهن رعاية الأطفال الصغار ومساعدة أمهاتهن في القيام بالأعمال المنزلية، وهذا الأمر يؤدي إلى إدامة دورة الغبن والفقر للنساء.

Rwanda Daily Life
يشمل عمل النساء في أحيان كثيرة العناية بالمحاصيل. هاتان المرأتان من رواندا تزيلان الأعشاب من حقل أرز. (© AP Images)

لماذا التركيز على النساء الفقيرات؟

يشكل عمل النساء المدفوع  وغير المدفوع الأجر أمرًا حاسمًا لبقاء الأسر الفقيرة على قيد الحياة. وعلى الرغم من ذلك، لا تملك النساء سوى نسبة 15 بالمئة فقط من الأراضي حول العالم، وهن يعملن لساعات أطول مما يعمل الرجال في حين يكسبن أجورًا أقل. تشير الدراسات إلى أنه من الأكثر احتمالاً أن تنفق المرأة الدخل الذي تكسبه على تعليم أطفالها وتأمين رفاهيتهم، في حين ينفق الرجال جزءًا أكبر من دخلهم على تلبية احتياجاتهم الشخصية. وتحتاج النساء إلى المساواة في إمكانية وصولهن إلى الفرص. والاستثمار في المرأة لتغدو عاملاً اقتصادياً وتملك قدرة السيطرة على الموارد يشكل استراتيجية فعالة لخفض مستوى الفقر للجميع.

الطرق لخفض مستوى الفقر بين النساء

إن التمويلات الصغيرة – القروض الصغيرة وغيرها من الخدمات المالية التي تقدم للنساء الفقيرات اللواتي لا تتوفر لهن إمكانية الوصول إلى النظام المصرفي الرسمي –نجحت في زيادة مداخيل الملايين من العائلات الفقيرة في سائر العالم وذلك من خلال وضع الأموال بين أيدي النساء.

صورة شخصية لروشانا ظفر (Courtesy of Kashf Foundation)
أسست روشانا ظفر مؤسسة كشف لمساعدة النساء في باكستان للتغلب على الفقر من خلال التمويلات الصغيرة. (Courtesy of Kashf Foundation)

أسست روشانا ظفر، رائدة الأعمال الاجتماعية الباكستانية، مؤسسة كشف لمساعدة النساء الباكستانيات الفقيرات على تحسين ظروف حياتهن. تقول ظفر”: إنني شديدة الحماس بشأن تحويل حياة العائلات وانتشالهن من هوة الفقر”. وقد قدمت مؤسسة كشف قروضًا بقيمة 279 مليون دولار أميركي لمساعدة 1,500,000 عائلة حتى الآن، ويبلغ متوسط كل قرض 300 دولار. وفي هذا المجال، أكدت ظفر أن “التمويل الصغير لا يعني مجرد تقديم القروض للأفراد، إنما ما ترمي إليه هذه القروض هو تغيير ذهنية المجتمعات الأهلية بالنسبة لتعزيز قدراتها على كسب رزقها والعيش بكرامة.”

تعلمت دولسي مارلين كونتريراس، القادمة من هندوراس، هذا الأمر بسرعة عقب تأسيس تعاونية الريفيات في مدينة لاباز، “كوموكاب” (COMUCAP) لتوعية النساء بحقوقهن. والجدير بالذكر أن الفقر يشكل عاملاً رئيسيًا في العنف المنزلي وغيره من المشاكل التي تواجهها النساء. أما مؤسسة COMUCAP فقد تطورت الى تعاونية زراعية تقوم بزرع وبيع البن ونبتة ألو فيرا الطبية، وباتت تمنح أعضاء التعاونية استقرارًا اقتصاديًا وحياة أفضل.

تشكل الاستراتيجيات التي تؤمن ارتباط النساء بالموارد – المال، والتعليم، والملكية – أفضل الوسائل لمساعدة النساء في تحقيق المساواة بين الجنسين والتخفيف من حدة الفقر.

لدى منهاج عمل بكين المزيد ليقوله حول المجالات الاثني عشر الحرجة المثيرة للقلق بشأن حقوق المرأة. تعرف على التقدم الذي أحرزته النساء الفقيرات خلال 20 عامًا منذ إعلان منهاج العمل في بكين.

اطلع على المزيد عن اليوم العالمي للمرأة.