مخرج ياباني كان لأعماله تأثير دائم على السينما الأميركية [فيديو]

عندما يتحدث أعظم صناع السينما الأميركية الأحياء عن المخرج والكاتب السينمائي الأسطوري الياباني الراحل أكيرا كوروساوا، فثمة قاسم مشترك في كلامهم عنه. إنهم يتحدثون عنه بكل توقير وتبجيل.

جورج لوكاس، مبتكر سلسلة أفلام حرب النجوم قال إن كوروساوا “كان له تأثير ضخم على حياتي وعملي.” ستيفن سبيلبرغ عبّر عن إعجابه بــ “مجمل أعماله الرائعة التي لا تزال تلهمنا جميعًا.” مارتن سكورسيزي يقول، إن “كوروساوا كان أستاذي، وأستاذ الكثير من الآخرين.”

وقال الباحث والخبير السينمائي مايكل جيك عن كوروساوا الذي امتدت حياته المهنية على مدى ستة عقود من الزمن، إن “بإمكانك أن ترى نفوذه باديًا في كل مكان في أعمالهم.”

وقال ديفيد ديسر، الذي يدرّس مادة السينما في جامعة تشابمان، عندما تشاهد أفلام كوروساوا، فإنك “ترى اللحظات التي يتم اقتباسها واستنساخها [في أفلام أخرى لاحقًا]، مثل: كيفية التعامل مع الحشود، والحركة البطيئة في مشاهد الإثارة والمغامرة.”

كان فيلم راشومون (Rashomon)، إنتاج العام 1950، الذي يجري فيه تناول أحداث جريمة وقعت من أربع وجهات نظر مختلفة جدًا، هو الفيلم الذي صنع اسم كوروساوا في السينما العالمية. وقد حصل على أعلى تكريم في مهرجان البندقية السينمائي المرموق، وقدّم السينما اليابانية إلى الغرب.

ولكن الفيلم الذي أخرجه كوروساوا وكان له أوسع تأثير هو فيلم الساموراي السبعة (Seven Samurai) الذي يقول عنه ديسر إنه أثر على عدد من الأفلام أكثر مما فعله أي فيلم آخر تقريبًا.

وقصة الفيلم التي تتناول محارب ساموراي تم استئجاره لتأسيس فريق صغير ليقوم بحماية بلدة من اعتداءات قطاع الطرق أعيد تقديمها في أميركا بعنوان العظماء السبعة (The Magnificent Seven)، ولكن عناصر القصة الأصلية تكررت أصداؤها في أفلام متنوعة مثل فيلم المنتقمون (The Avengers)، وفيلم المحيط 11 (Ocean’s Eleven)، وفيلم حياة حشرة (A Bug’s Life).

يقرّ جورج لوكاس بأن الحبكة الدرامية لفيلمه الأصلي حرب النجوم تم تعديلها وتكييفها من فيلم آخر لكوروساوا، وهو فيلم القلعة المخفية (The Hidden Fortress).

وقال جيك “إنه لا يروي قصصًا تافهة عن أشخاص بلا قيمة. كل شخصياته شخصياتٌ عظيمة ولها أهمية.”

ويشير ديسر إلى إحدى الأفكار المتكررة في أفلام كوروساوا ليفسّر ما يحظى به من تأثير مستمر، فيقول “إنه مهتم بما يجعل الإنسان العادي يتحول إلى بطل.”

وقد لخّص فرانسيس فورد كوبولا، مخرج سلسة أفلام العرّاب (Godfather) وفيلم نهاية العالم الآن (Apocalypse Now)، المسار المهني الرائع لكوروساوا قائلا، “الشيء الوحيد الذي يميز أكيرا كوروساوا هو أنه لم يقدم تحفة فنية واحدة أو اثنتين، وإنما قدم، كما تعلمون، ثماني روائع فنية.”

وأضاف جيك، “إنه شكسبير السينما. وهذا هو الأمر بكل بساطة.”


محطات في حياة كوروساوا المهنية

فيلم راشومون (Rashomon)
(1950)

الفيلم يدور حول أربع شخصيات: محارب ساموراي ميت، وزوجته المصدومة، والمعتدي القاتل، وشاهد، كل واحد منهم يروي قصة مختلفة للغاية من منظوره الخاص عما حدث في الغابة.

فيلم الساموراي السبعة (Seven Samurai)
(1954)

الفيلم يدور حول قرية يهددها قطاع الطرق فتقوم باستئجار فريق من محاربي الساموراي لحمايتها.

فيلم القلعة المخفية (The Hidden Fortress)

(1958)

أحد أفلام كاوروساوا الخفيفة والمُسلية. الفيلم يدور حول جندي واثنين من الفلاحين يرافقان أميرة عبر خطوط العدو إلى بر الأمان. وإذا استبدلت الفلاحَيْن بمجسمين آليين، فستصبح وكأنك تشاهد فيلمًا عن .حرب النجوم.

فيلم يوجيمبو (Yojimbo)
(1961)

الفيلم يدور حول محارب ساموراي دون معلّم يأتي إلى بلدة تديرها اثنتان من العصابات العنيفة، ويتمكن من المكر بهما والتحايل عليهما لتبدآ في تدمير بعضهما البعض.

فيلم علو وانحطاط (High and Low)
(1963)

الفيلم يدور حول مدير تنفيذي يصبح متورطًا في خطف طفل. قال مايكل جيك عن هذا الفيلم، “إنه واحد من أعظم الأفلام البوليسية على مر التاريخ.”

فيلم ران (Ran)
(1985)

الفيلم مقتبس من مسرحية الملك لير لشكسبير، ويحكي قصة أمير حرب يقضي على ابن واحد، إلا أنه يتعرض للخيانة من قبل الابنين الآخرين.


أفلام أميركية مستوحاة من أعمال كوروساوا

فيلم حرب النجوم (Star Wars)
مستوحى من فيلم القلعة المخفية (The Hidden Fortress)
فيلم العظماء السبعة (The Magnificent Seven)
مستوحى من فيلم الساموراي السبعة (Seven Samurai)
فيلم حفنة من الدولارات (A Fistful of Dollars)
مستوحى من فيلم يوجيمبو (Yojimbo)
فيلم حياة حشرة (A Bug’s Life)
مستوحى من فيلم الساموراي السبعة (Seven Samurai)