من البن والشوكولاتة إلى الطائرات والنفط، أخذ التبادل التجاري بين الولايات المتحدة وأفريقيا يزدهر بشكل متزايد. ويرجع الفضل في ذلك إلى حد كبير إلى اتفاقية التجارة الحرة المبرمة بين الولايات المتحدة وأفريقيا بموجب القانون المعروف باسم قانون إتاحة الفرص والنمو في إفريقيا (أغوا)

ومنذ أن دخل هذا القانون حيز التنفيذ في العام 2001، تضاعفت التجارة غير النفطية بين الولايات المتحدة وأفريقيا بمقدار ثلاثة أضعاف.

وموضوع منتدى أغوا السادس عشر المقرر عقده في لومي بتوغو في الفترة من 8 إلى 10 آب/أغسطس المقبل سيكون “الولايات المتحدة وأفريقيا: شراكة من أجل الرخاء والازدهار من خلال التجارة. وسوف يتركز الاهتمام فيه بوجه خاص على الأهمية التي تحتلها المرأة والمجتمع المدني والقطاع الخاص في الطاقة المحركة للنمو الاقتصادي.

فيما يلي مقتطفاتات مما قاله كبار المسؤولين حول التجارة بين الولايات المتحدة وأفريقيا:

Small photo of President Trump (State Dept./Julia Maruszewski)

“أفريقيا مكان حافل بالفرص”


– الرئيس ترامب

 

 

Small photo of Commerce Secretary Wilbur Ross (State Dept./Julia Maruszewski)“علاقتنا التجارية تكتسي أهمية بالغة لأمن واستقرار كل من الولايات المتحدة وأفريقيا.”


– وزير التجارة الأميركي ويلبر روس

 

Small photo of U.S.-Africa Business Center co-chair Aliko Dangote (State Dept./Julia Maruszewski)” لم تعد الشركات الأميركية تعتبر أفريقيا بمثابة حجر الزاوية ونقطة الانطلاق للتجارة العالمية فحسب، بل بمثابة مستقبل التجارة”.


– أليكو دانغوت، الرئيس المشارك لمركز الأعمال التجارية الأميركي-الأفريقي
الغرفة التجارية الأميركية

 

Small photo of African Development Bank president Akinwumi Adesina (State Dept./Julia Maruszewski)إن الشراكة الوثيقة بين الولايات المتحدة الأميركية، التي تعتبر أقوى دولة في العالم، وأفريقيا، التي تعد بمثابة الحدود المقبلة لنمو الاستثمار في العالم، هو أمر بالغ الأهمية. لنكن عظماء معا!


– أكيوومي أديسينا، رئيس بنك التنمية الأفريقي

ساهمت في كتابة هذا المقال كيتلين كوين..