ميلانيا ترامب تقوم بزيارة يكسوها الحزن إلى قلعة العبيد في غانا

أطلت ميلانيا ترامب مما يعرف بـ”باب اللاعودة” في قلعة العبيد السيئة السمعة في غانا التي يعود تاريخها إلى القرن السابع عشر خلال الزيارة التي قامت بها يوم 3 تشرين الأول/أكتوبر إلى القلعة، وقالت “لن أنسى أبدًا هذه التجربة والقصص المذهلة التي سمعتها.”

ميلانيا ترامب توقّع في سجل الزوار (© Carolyn Kaster/AP Images)
السيدة الأولى ميلانيا ترامب توقع في سجل الزوار خلال جولة في قلعة كيب كوست في كيب كوست بغانا. (© Carolyn Kaster/AP Images)

وبعد أن سارت عبر زنزانة في قلعة كيب كوست التي تم ترميمها، قالت السيدة الأولى، إنه حقًا شيء يجب على الناس رؤيته وتجربته”.

وكانت القلعة تأوي الأفارقة الذين يتم استعبادهم حديثًا قبل شحنهم كما تشحن السلع عبر المحيط الأطلسي إلى الأميركتين. وكان الرئيس السابق باراك أوباما والسيدة الأولي السابقة مِشال أوباما قد ألقيا نظرة من باب اللاعودة في العام 2009.

رجل وامرأة يسيران بجانب صف من المدافع في حصن حجري (© Saul Loeb/AFP/Getty Images)
ميلانيا ترامب وكويسي إيسل بلانكسون يسيران بجانب مدافع تواجه البحر. قلعة كيب كوست كان يستخدمها تجار الذهب والأخشاب قبل أن تنتشر تجارة العبيد. (© Saul Loeb/AFP/Getty Images)

أمضت السيدة ترامب، التي كان يرافقها كبير المعلمين بالمتحف، كويسي إيسل-بلانكسون، في الحصن الحجري الأبيض زهاء ساعة.

وقد بدأت السيدة الأولى زيارتها لأفريقيا يوم الاثنين بجولة في أحد مستشفيات الأطفال في أكرا، بغانا، وستزور أيضا كلا من ملاوي وكينيا ومصر.

وستركز السيدة ترامب اهتمامها خلال هذه الزيارة على رعاية الأم والطفل، وتعليم الأطفال، كجزء من حملتها التي أطلقتها تحت شعار “كن الأفضل”، ومبادرة “كن الأفضل” (Be Best) ترمي لتعزيز الصحة النفسية والاجتماعية والبدنية للأطفال.

وهذه هي أول جولة خارجية مهمة تقوم بها بمفردها.