نجاح كبير لانطلاق استخدام لغة الإشارة في المحلات التجارية

يعد الدخول إلى متجر والدردشة مع الشخص الذي يتلقى الطلبات ويُدفع له الحساب تجربة نادرة بالنسبة للصم وضعاف السمع.

يُذكر أن لغة الإشارة المستخدمة في الولايات المتحدة (ASL) تختلف عن لغة الإشارة المستخدمة في الدول الأخرى – وهناك عدد متزايد من الشركات والمحلات التجارية الصديقة للصم التي تشجع استخدام لغة الإشارة كأسلوب أساسي للتواصل يُفتتح في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وذلك بفضل توسيع الفرص في مجال التعليم والتمويل لمجتمع الصم وضعاف السمع. إذ تقوم محلات مولي مون، وهي سلسلة محلات لبيع الآيس كريم مقرها في مدينة سياتل، بولاية واشنطن، بتدريب موظفيها القادرين على السمع على استخدام لغة الإشارة الأميركية. كما يقوم مصنع للبيرة في ولاية ميريلاند اسمه (Streetcar 82) ويملكه أصم بإعطاء دروس لزبائنه في لغة الإشارة الأميركية.

Customer writing drink order on electronic pad in shop (© Joshua Trujillo/Starbucks)
يقدم أحد العملاء طلبا في أول متجر للغة الإشارة في الولايات المتحدة ضمن سلسلة مقاهي ستاربكس في واشنطن. (© Joshua Trujillo/Starbucks)

يذكر أن مقهى ستاربكس الذي افتتح في تشرين الأول/أكتوبر 2018 على ممر شارع إتش في واشنطن العاصمة هو المتجر الأول في الولايات المتحدة من متاجر سلسلة ستاربكس الذي يركّز على استخدام لغة الإشارة في تعاملاته.

في هذا المتجر الذي أطلق عليه اسم: (ستاربكس بلغة الإشارة)، يأخذ الموظفون فيه الطلبات بلغة الإشارة من الزبائن من طلبة ومدرسي جامعة غالوديت (وهي الجامعة التي صممت كل مناهجها للدراسة في الجامعة وقسم الدراسات العليا بحيث تتناسب مع الصم وضعاف السمع) التي تقع بالقرب من المتجر. يقوم الزبائن القادرين على السمع بكتابة طلباتهم على منصات إلكترونية. (المكافأة: أن أسماء الزبائن تكون مكتوبة بهجاء صحيح عند تسليم الطلبات للزبائن.)

وفي حفل افتتاح المتجر، قال هاورد روزنبلام، الرئيس التنفيذي للجمعية الوطنية للصم، “إننا نصنع التاريخ. أرجوكم تمهيد الطريق للشركات والأعمال التجارية الأخرى لفتح متاجر ومطاعم أخرى تستخدم لغة الإشارة.

يشترط لتأهل الشركة التجارية للحصول على شهادة تثبت أنها صديقة للصم: أن تقوم بتسويق منتجاتها في مجتمع الصم، وأن تزود العملاء بمعلومات مرئية واضحة، وأن تبذل جهودًا لتدريب موظفيها على لغة الإشارة، وأن تنتهج سياسات تشجع على توظيف وتدريب الصم.

وقال توم بالدريدج، وهو أستاذ في إدارة الأعمال بجامعة غالوديت، إن توظيف الصم وضعاف السمع، ولا سيما في المناصب الإدارية، أمر أساسي بالنسبة للمجتمع لكي يتقدم  في مجال الأعمال التجارية.

يتولى بالدريدج قيادة طلاب جامعة غالوديت في دراسة الشركات والمشروعات التجارية في واشنطن، مثل تلك الموجودة في شارع إتش القريبة من الجامعة، وكيفية تبني الممارسات الصديقة للصم. كما يعلّم الطلاب كيفية فتح الأعمال والمشروعات التجارية الخاصة بهم.

Patrons using sign language to converse with bartender (State Dept./D.A. Peterson)
عامل البار زين بيدرسن يتحاور بلغة الإشارة مع الزبونين هوللي فولستون (وسط) وكيت فتسر (يمين) في متجر ستريت كار 82 التابع لشركة البيرة بولاية ميريلاند. (State Dept./D.A. Peterson)

لقد حصل المتجر التابع لشركة (Streetcar 82) على جائزة من معهد الابتكار وريادة الأعمال التابع لجامعة غالوديت في العام 2016. وقال المالك المشارك للمتجر سام كوستنر إن الجامعة، “منحتنا الثقة وحفزتنا على الانطلاق.”

من جانبه أضاف بالدريدج “أن توظيف وتدريب الصم وضعاف السمع على تقلد المناصب الإدارية يوفر نماذج واضحة وملموسة للشركات والشباب الصم يستطيعون محاكاتها.”

هل تزور مقهى صديقًا للصم؟ إليك بعض التعبيرات – بلغة الإشارة الأميركية – لتجرب حظك في التخاطب بها!

(مرر فأرة الكمبيوترعلى الصورة لتبدأ اللعبة)


أعلاه: قهوة بلغة الاشارة الأميركية


أعلاه: شاي بلغة الاشارة الأميركية


أعلاه: قهوة إسبريسو بلغة الاشارة الأميركية


أعلاه: شوكولاتة ساخنة بلغة الاشارة الأميركية


أعلاه: حجم الكوب بلغة الاشارة الأميركية (كبير، وسط، صغير)

جوش كيلمان هو عضو في جمعية الصم بمنطقة واشنطن.