صورة شخصية لإليزابيث بلاكويل (National Library of Medicine)
الدكتورة إليزابيث بلاكويل (National Library of Medicine)

أصبحت إليزابيث بلاكويل لدى تخرجها من كلية جنيف للطب في نيويورك يوم 23 كانون الثاني/يناير، 1849، أول إمرأة في الولايات المتحدة  تنال شهادة في الطب. وقد تخطّت عقبات كثيرة لأنه لم يكن هناك أية كلية أميركية أخرى تسمح للنساء بالتخصص بالطب.

وقد ألهمت بلاكويل صديقة مريضة لها كانت تعتقد أن داءها يمكن فهمه بصورة أفضل من قبل طبيبة. وفي تصميمها على الترويج لدور النساء في مهنة الطب، تخرجت بلاكويل في المرتبة الأولى لصفها وأسست مستوصف نيويورك للنساء والأطفال الذي كان أول مستشفى في البلاد تديره إمرأة، كما افتتحت كلية طب نسائية.

وفي يومنا هذا، تتبوأ الطبيبات أعلى مناصب مهنة الطب كما أنهن يعتنين بمجتمعات بكاملها فيما يجابهن تحديات جديدة في مجال الرعاية الطبية حول العالم.

من أقوال إليزابيث بلاكويل كجزء من برنامج “استمع لقصة إليزابيث بلاكويل” الذي بث على إذاعة صوت أميركا بالإنجليزية:

“من غير السهل أن يكون المرء رائدا، لكنه شيء رائع“. – إليزابيث بلاكويل

وإذا كانت لديك رواية عن طبيبة كان لها أبلغ الأثر على حياتك بإمكانك أن تتشاطرها على هذا الموقع.