دفعة متخرجي العام 2015 في كلية ساوث موست تكساس في براونزفيل بولاية تكساس(© AP Images)

جمانة كمال، ومحمد بهروزيان وأحمد طارق شاشكورلو- وجميعهم مسلمون درسوا أو لا يزالون يدرسون في الجامعات بالولايات المتحدة الأميركية– تبادلوا مؤخرًا وجهات نظرهم وأجابوا على أسئلة طرحت من مشاهدين على الإنترنت.

Woman with head covered by scarf conversing with three male panelists (State Dept./D.A. Peterson)
(من اليسار إلى اليمين) منسق الحوار أرسلان سليمان يتحدث إلى جمانة كمال وأحمد طارق شاشكورلو ومحمد بهروزيان (State Dept./D.A. Peterson)

جمانة كمال، من الأردن، حصلت مؤخرًا على شهادة الماجستير في دراسات الشرق الأوسط والدراسات الإسلامية من جامعة جورج مايسون. أما بهروزيان، القادم من افغانستان، فهو طالب دراسات عليا بمنحة من برنامج فولبرايت، ويدرس لنيل شهادة الماجستير في الإخراج التلفزيوني والإدارة في جامعة بوسطن. ويدرس الطالب الجامعي شاشكورلو، من اسطنبول، تركيا، في كلية السلك الخارجي في جامعة جورج تاون.

علق المشاركون الثلاثة في الحوار الإلكتروني، على سهولة ممارسة شعائر الدين الإسلامي. إذ أن الجامعات الأميركية تتحلى بالمرونة عندما يتعلق الأمر بأوقات الصلاة أو تناول الإفطار في شهر رمضان. وتتوفّر أيضًا أماكن للصلاة– المصليات في العديد من أحرام الجامعات غالبًا ما تكون “أماكن للتأمل”، وغرف عامة للصلاة حيث يُرحّب بجميع الناس من أي دين، للصلاة أو التأمل.

قال شاشكورلو “إن الأميركيين ينظرون باحترام كبير إلى الناس المتدينين بصدق، كما أنهم يطرحون عليك الأسئلة لأنهم فضوليون بشأن ما تفعله ولماذا تفعل ذلك.”

Man gesturing with other man watching (State Dept./D.A. Peterson)
شاشكورلو (الى اليسار) وبهروزيان (State Dept./D.A. Peterson)

وبدوره يقوم بهروزيان بإعداد سلسلة مصغرة من الأفلام الوثائقية بعنوان “التوجّه جنوبًا” حول المراكز الإسلامية في جنوب الولايات المتحدة، ومن المتوقع أن تصدر في صيف العام 2016. وفي هذا الصدد، أوضح بهروزيان أن “تجربتي خلال رحلتي الكاملة عبر جنوب الولايات المتحدة وإجراء مقابلات مع رجال ونساء، كانت حول التسامح، والحرية، وفي بعض الأحيان حول الاعتزاز.”

شجّع المشاركون في الحوار الإلكتروني الطلاب الآخرين على المجيء للدراسة في الولايات المتحدة، لكن بهروزيان حذّرهم أنه ينبغي عليهم أن يكونوا على استعداد لطهو الطعام. ولكي يتمكنوا من البقاء ضمن ميزانية محدّدة، نصحهم بأن “تعلّموا كيفية إعداد طبق كدجري (طبق يتكوّن من السمك والأرز والبيض المسلوق والكاري)، وتعلموا كل شيء عن إعداد الأطعمة من أمهاتكم. فأنتم تحتاجون إلى ذلك.”

شاهد الحوار الإلكتروني الكامل، الذي ينسقه القائم بأعمال المبعوث الأميركي الخاص إلى منظمة التعاون الإسلامي أرسلان سليمان، هنا: