هيئة مراقبة الحدود الأميركية تعلن عن التنفيذ الصارم لقوانين الهجرة

Metal wall covered with razor wire and a residential area in the background (© Charlie Riedel/AP Images)
جدار مغطى بأسلاك شائكة يفصل نوغاليس، بولاية أريزونا، عن نوغاليس، بالمكسيك، في العام 2019. (© Charlie Riedel/AP Images)

بعث القائم بأعمال هيئة الجمارك ومراقبة الحدود الأميركية برسالة واضحة لأي شخص يفكر في دخول الولايات المتحدة بشكل غير قانوني، قائلا “اليوم، في هذا الوقت من شهر آذار/مارس، إذا وصلت إلى حدودنا وحاولت الدخول بشكل غير قانوني، وانتهاك قوانيننا، والتقدم بطلب قائم على ادعاء غير مستحق، فسيتم إبعادك، أو إرجاعك، أو سُتطبّق عليك العواقب المناسبة.”

قال القائم بأعمال هيئة الجمارك ومراقبة الحدود، مارك مورغان، في 12 آذار/مارس، “لقد واصلنا إحراز تقدم مذهل في تعزيز حدودنا، ليس فقط على وجه التحديد للتصدي للعديد من التهديدات التي تواجهنا، ولكن أيضًا على وجه التحديد للتصدي لتدفق الهجرة غير الشرعية.”

على مدار الأشهر الخمسة الماضية، قامت هيئة الجمارك ومراقبة الحدود بإبعاد أعداد من المهاجرين غير القانونيين أكثر مما أوقفت واحتجزت.

ووفقا لهيئة أبحاث الكونغرس، فقد تم استخدام عمليات التوقيف والاحتجاز على مر التاريخ كمقياس للهجرة غير الشرعية.

وهذا يعني أنه على مدار ثمانية أشهر، كان هناك انخفاض تراكمي في عمليات العبور غير القانوني عبر الحدود. وبينما كان هناك انخفاض طفيف في الأرقام في شباط/فبراير 2020، فقد أشارت هيئة الجمارك ومراقبة الحدود إلى أن عمليات العبور عبر الحدود على مر التاريخ تزداد خلال شهر شباط/فبراير.

Graph with numbers and words describing border migration (State Dept.)
(State Dept.)

في العام 2019، على سبيل المثال، كانت هناك زيادة في عمليات التوقيف والاحتجاز بأكثر من 30٪ من كانون الثاني/يناير إلى شباط/فبراير، والتي قال مورغان إنها تثبت أن سياسات الهجرة الجديدة للحكومة الأميركية تجري بكفاءة هذا العام.

وتواصل هيئة الجمارك ومراقبة الحدود التزامها أيضًا بضمان سلامة المهاجرين. وشدّد مورغان على أن المتّجرين بالبشر والمهربين سيواصلون استغلال النساء والأطفال والأسر التي تسافر إلى حدود الولايات المتحدة.

وقال، “لا تثق في مهربي البشر. ولا تعرّض نفسك أو أطفالك للخطر من خلال الشروع في رحلة خطيرة إلى الولايات المتحدة. سيكون ذلك عبثا وبلا فائدة.”