أصبحت الولايات المتحدة تقترب يومًا إثر يوم بدرجة أكبر من تمكنها إرسال البشر في رحلات إلى المريخ.

قال الرئيس ترامب في حديث له يوم 30 حزيران/يونيو الماضي “إن الرحلات التي سنسيّرها إلى الفضاء لن تجعلنا أكثر قوة وازدهارًا فحسب، بل ستوحّدنا أيضًا خلف الطموحات الكبرى وتقرّبنا من بعضنا البعض”.

وكان الرئيس قد أدلى بهذه التعليقات بعد التوقيع على مرسوم بإعادة المجلس القومي للفضاء، وهو عبارة عن فريق استشاري يُمكن أن يساعد على قيادة تسيير الرحلات التي سيقوم بها رواد الفضاء إلى المريخ.

وكان نائب الرئيس مايك بنس قد وضع الخطوط العريضة لطموحات الحكومة بشأن وكالة الفضاء الأميركية، ناسا، قائلا: “إن أمتنا سوف تعود إلى القمر، وستطأ أقدام الأميركيين سطح المريخ”.

ولكن ما مدى معرفتك حقًا بكوكب المريخ؟

اختبر ذلك بالاطلاع على هذه المجموعة من الأسئلة (وسيساعدك جيم آدامز، نائب رئيس شعبة التكنولوجيا السابق في وكالة ناسا، بتقديم الإجابات الصحيحة عليها):