ISIS_Feature_Arabic

من المقرر أن يجتمع وزراء الخارجية وكبار المسؤولين من 68 دولة ومنظمة دولية في العاصمة واشنطن يوم 22 آذار/مارس الجاري لبحث ومناقشة جهود التحالف الرامية لدحر تنظيم داعش والقضاء عليه.

يأتي هذا الاجتماع في لحظة هامة وحاسمة لوضع تنظيم داعش على طريق دائم لا رجعة فيه نحو الهزيمة والاندحار. ومن المقرر أن يفتتح وزير الخارجية ريكس تيلرسون الاجتماع، وهو أول اجتماع يعقده التحالف العالمي بكامل أعضائه الـ 68 منذ كانون الأول/ديسمبر 2014.
يتحد أعضاء التحالف في هدف مشترك: ألا وهو إلحاق الهزيمة بتنظيم داعش من خلال اتباع نهج صارم وقوي. وقد قلصت الجهود المشتركة للتحالف من الأراضي التي يحتلها داعش وقللت من أعداد قياداته، كما أنضبت موارده المالية وأضعفت تأثيره على شبكة الإنترنت.

• لقد خسر تنظيم داعش أكثر من 60 في المئة من الأراضي التي كان يسيطر عليها ذات يوم في العراق وحوالى 30 في المئة من الأراضي التي احتلها في سوريا.
• أعداد مقاتلي داعش في العراق وسوريا هي في أدنى مستوياتها منذ بلوغها الذروة في العام 2014.
• لقد تم قتل قادة تنظيم داعش الرئيسيين، بمن فيهم تقريبًا جميع نواب زعيم داعش، أبو بكر البغدادي، وكبار قادة داعش المسؤولين عن قطاعات الإعلام والمالية والنفط والغاز.
• لقد دمرت قوات التحالف أكثر من 1200 من ناقلات النفط ومراكز توزيع الطاقة التابعة لتنظيم داعش. وقد تقلصت قدرة التنظيم على توليد الإيرادات بنسبة الثلث على الأقل.
• إن محاربة تنظيم داعش تتجاوز ساحة المعركة. فشركات التكنولوجيا تقوم بإيقاف وإلغاء حسابات تابعة لتنظيم داعش على وسائل التواصل الاجتماعي، كما أن شركاء التحالف يتصدون لخطاب التنظيم على شبكة الإنترنت. وهذه الجهود كلها تحد من قدرة داعش على إثارة المجندين المحتملين وحثهم على الانضمام إلى صفوفه.

ISIS_Panels_Arabic_LeadersISIS_Panels_Arabic_FightersISIS_Panels_Arabic_TerritoryISIS_Panels_Arabic_VoiceISIS_Panels_Arabic_Revenue

 >

101