تثقيف الزوّار عن المأكولات الأميركية الأصلية

يقول الطاهي فريدي بيتسوي إن طريقة عرض الطعام هي جزء لا غنى عنه من سرد الحكايات والقصص عن الثقافات المختلفة.

ويضيف بيتسوي، الذي يعمل في المتحف الوطني للهنود الأميركيين (الهنود الحمر) التابع لمؤسسة سميثسونيان، “على مدى قرون، ادّعت الحضارة الغربية ملكيتها للمكونات الغذائية التي تنمو أصلًا في نصف الكرة الغربي.” وهو يهدف إلى تصحيح هذا الادعاء الكاذب في المطعم الذي يشرف عليه، والذي يعتبر بمثابة “قناة تساعد في معرفة قصة المكونات الأصلية: كيف كانت تُستخدم في الماضي وكيف تُستخدم الآن.”

On left, Freddie Bitsoie pouring oil over food to prep it; on right, a plate of prepared food (© Carol Guzy)
بيتسوي يتبع تقاليد الطهو الخاصة بالأميركيين الأصليين في مطعم المتحف. (© Carol Guzy)

في العام 2016، أصبح بيتسوي- وهو عضو في قبيلة دينيه (أو نافاهو)- أول رئيس طهاة أميركي من الأميركيين الأصليين (الهنود الحمر) في مطعم ميتسيتام للمأكولات الأميركية الأصلية (Mitsitam Native Foods Café)، وهو مطعم يتبع متحف الهنود الأميركيين (الهنود الحمر).

وكلمة ميتسيتام (Mitsitam) تعني “هيّا نأكل!” في لغة شعب ديلاوير وبيسكاتاواي. ويقوم بيتسوي بطهو وإعداد أطباق مختلفة من مجموعة واسعة من الثقافات الأصلية، تماشيًا مع إقامة معارض متنوعة بالمتحف على نحو دوري.

ويستخدم بيتسوي في طهو الطعام مكونات استخدمها الأميركيون الأصليون على مدى قرون. وهو يغيّر قائمة المأكولات بالمطعم كل أربعة أشهر، حيث يقدم مزيجًا مما يصفه بأنه “أطعمة تقليدية وحديثة وشعبية” لتناسب كل الأذواق تقريبًا.

Man moving piece of meat on large grill with long tongs (© Carol Guzy)
بيتسوي يطهو اللحم في مطبخ مطعم ميتسيتام للمأكولات الأميركية الأصلية. (© Carol Guzy)

ويقول بيتسوي، “بصفتي طاهيًا، يجب أن أعرف ما هي الاتجاهات الشائعة [المتعلقة بفنون الطهي]- وما الذي يبرز في ’عالم المأكولات‘ التي “يريدها الناس”. وفي حين أن قائمة المأكولات بالمطعم تتشكّل تبعًا للمواسم، فإنها تتكيّف أيضًا مع المناسبات الخاصة في المتحف.

وعادة ما تُشكّل الأصناف الموجودة بالقائمة أمثلة بارزة على بعض الأفكار الخاصة بالمأكولات أكثر من غيرها، ولكن بيتسوي لديه نهج مرن لتوسيع نطاق أصناف المأكولات بالمطعم.

ويقول، “إن الأطباق والوصفات تأتي من سفرياتي وتجاربي، أو حتى من شخص قام بمشاركتي أحد الأطباق أو إحدى الوصفات.” وأضاف، “ونحن أيضًا نقوم بتعديل الوصفات التقليدية في كل الأوقات” لكي نواكب العصر.”

وينقسم مطعم ميتسيتام لمأكولات الأميركيين الأصليين إلى خمسة أقسام تمثل مناطق جغرافية محلية مختلفة.

في قسم الغابات الشمالية بالمطعم، يوصي بيتسوي بتناول حساء المحار. وهذا الحساء المطهو طبقا لوصفة جرى استخدامها لمئات السنين، هو نسخة متوارثة من حساء المحار في منطقة نيو إنغلاند.

Plates full of flat breads (© Carol Guzy)
الخبز المقلي، متعة غذائية من قبيلة نافاهو، هو واحد من العديد من المأكولات التي يقدمها مطعم ميتسيتام للمأكولات الأصلية. (© Carol Guzy)

وفي قسم أميركا الجنوبية بالمطعم، يسلط بيتسوي الضوء على طبق الدجاج والأرز بالكزبرة الذي أضافه إلى القائمة طاه ضيف قادم من سفارة دولة بيرو.

وتُعد شطيرة البرغر من لحم جاموس البيسون مثالًا جيدًا على مأكولات منطقة السهول الكبرى، في حين أن حساء بوزولي بالمأكولات البحرية المطبوخ على الطريقة المكسيكية هو أحد الابتكارات الحديثة في قسم أميركا الوسطى بالمطعم.

وقال بيتسوي إن حساء بوزولي المعروف بأن من بين مكوناته لحم الخنزير أو الدجاج، هو “عمومًا لا تشتمل مكوناته على المأكولات البحرية، ولكني ذهبتُ إلى جزيرة فانكوفر الشمالية، وهذه الرحلة أمدتني بالإلهام لأستخدم المأكولات البحرية.”

Freddie Bitsoie cooking meat on grill in large kitchen (© Carol Guzy)
بيتسوي يحب تقديم أطباق جديدة لضيوفه. ويقول إن عمله رئيس طهاة مطعم ميتسيتام للمأكولات الأميركية الأصلية هو “وظيفة الأحلام” بالنسبة له. (© Carol Guzy)

ومن بين قائمة المأكولات المفضلة لبيتسوي التي يتم تقديمها في قسم الساحل الشمالي الغربي هو سلطة البنجر والأعشاب البحرية.

بدأ بيتسوي يهتم بالطهو والمأكولات خلال نشأته في ولايتي يوتا وأريزونا، وقد تلقى تدريبًا في فنون الطهو خلال أيام دراسته الجامعية. وكان قد حاز بالفعل على جائزة في الطهو في نيو مكسيكو قبل مجيئه إلى واشنطن.

وقد حوّلت تجارب بيتسوي ذات المذاق اللذيذ مطعم ميتسيتام إلى مكان شعبي مفضل يتناول فيه الطعام المواطنون والسياح.

وقال بيتسوي “إن الناس يسافرون من جميع أنحاء العالم لتناول الطعام في ميتسيتام”، ونحن لا نريد أن يحظى أي شخص بتجربة سيئة.”