عرقية الإيغور

(© Dake Kang/AP Images)

حملة العمل القسري التي تمارسها الصين في مقاطعة شينجيانغ

يتم إجبار المسلمين الإيغور على العمل في المصانع مقابل أجر ضئيل أو بدون أجر بينما تواصل الحكومة الصينية حملتها القمعية في شينجيانغ.
Illustration of a Chinese official holding a cell phone with an eyeball on the screen.

الصين تستخدم تطبيقًا لمراقبة مسلمي شينجيانغ

تستخدم الحكومة الصينية تطبيقات الهواتف الخلوية لإجراء مراقبة جماعية على أبناء الأقليات العرقية في شينجيانغ، وفهرسة وتسجيل كل خطوة يقومون بها.
Two Uighur children with hats in China (© Eric Lafforgue/Art in All of Us/Corbis/Getty Images)

الصين تقتلع أطفال طائفة الإيغور من جذورهم

على مدار السنوات القليلة الماضية، أقامت الصين شبكة من دور الأيتام لأطفال الأقليات العرقية الذين يقبع آباؤهم في معسكرات الاعتقال.
Fenced in building (© Greg Baker/AFP/Getty Images)

مسؤول صيني يصف الاحتجاز الديني بأنه “عمل ريادي”

وزير الخارجية مايك بومبيو يصف معسكرات إعادة التأهيل في شينجيانغ بأنها عمل "بغيض". إذ يتعرض المحتجزون فيها للضرب والتعذيب في مسعى يرمي للقضاء على ثقافتهم.
Jewher Ilham (© Saul Loeb/AFP/Getty Images)

ابنة عالم من طائفة الإيغور تناضل من أجل حرية والدها

ابنة أحد العلماء الإيغور تتحدث في المؤتمر الوزاري لتعزيز الحرية الدينية المنعقد في واشنطن، وتصف عمليات القمع والاضطهاد التي مارسته الحكومة الصينية ضد أسرتها.
video

دولة المراقبة: اضطهاد الإيغور في شينجيانغ، الصين [فيديو]

يواجه الإيغور وغيرهم من الأقليات المسلمة الأخرى السجن أو المراقبة الحكومية في الصين، ما يجبرهم على التخلي عن دينهم وثقافتهم.
منظر للطبيعة في فصل الشتاء، ومن بعيد آلة تولّد سحابة كبيرة من الدخان (© Rail Photo/Construction Photography/Avalon/Getty Images)

الصين تعتقل مؤرخا منغوليًا

اعتقلت الصين مؤرخًا منغوليًا مشهورًا بسبب عمله حول معاناة المنغوليين في الصين خلال الثورة الثقافية.
رهبان مصطفون في تشكيل أمام معبد (© Sakchai Lalit/AP Images)

حماية الحرية الدينية: أولوية للولايات المتحدة

الحرية الدينية حق أساسي وأولوية للولايات المتحدة. تقرير الحرية الدينية الدولية السنوي الذي تصدره وزارة وزارة الخارجية الأميركية يرصد الانتهاكات.
Illustration of a Chinese dragon wrapped around a speech balloon.

لماذا تقمع الصين حرية التعبير في الجامعات في بلدان أخرى؟

تعتمد الجامعات على حرية التعبير. لكن الحكومة الصينية تستخدم الطلاب الصينيين الذين يدرسون في دول أخرى لقمع الآراء السياسية التي لا تحبها.