الرئيس ترامب يختار جيروم باول لرئاسة البنك المركزي الأميركي

جيروم باول (© T.J. Kirkpatrick/Bloomberg/Getty Images)
عضو مجلس إدارة الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في طريقه لشغل منصب رئيس البنك المركزي الأميركي. (© T.J. Kirkpatrick/Bloomberg/Getty Images)

رشح الرئيس ترامب جيروم “جاي” باول ليكون رئيسا لمجلس إدارة بنك الاحتياطي الفيدرالي، وهو منصب  غالبا ما يطلق عليه ثاني أقوى منصب في الولايات المتحدة. ووصف الرئيس باول بأنه سيكون “حارسا أمينا وحكيما” لهذا المجلس وسيساعد في الحفاظ على الاقتصاد الأميركي والنهوض به قدما.

باول، الذي عمل سابقا محاميا ومصرفيا في قطاع بنوك الاستثمار، هو بالفعل أحد أعضاء مجلس إدارة الاحتياطي الفيدرالي، البنك المركزي الأميركي.

وقال الرئيس في تصريح له بينما كان باول واقفا إلى جانبه في حديقة الورود “إنه شخص قوي وملتزم وذكي.”

وفي حال وافق مجلس الشيوخ على هذا الترشيح، فإن باول البالغ 64 عاما سيخلف الرئيسة الحالية للبنك المركزي الأميركي جانيت يلين في شباط/ فبراير المقبل ليشغل المنصب مدة أربعة أعوام. وقد صوت إلى جانب يلين على الإجراءات الأخيرة التي اتخذها بنك الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة المنخفضة تاريخيا لتحفيز نمو الاقتصاد الأميركي.

وقال باول، وهو خريج جامعة برينستون وكلية الحقوق في جامعة ييل، “إنني سأفعل كل ما بوسعي” لتحقيق أهداف البنك الفيدرالي المتمثلة في استقرار الأسعار وتوفير أقصى عدد ممكن من فرص العمل.

ما هو بنك الاحتياطي الفيدرالي؟

أنشأ الكونغرس بنك الاحتياطي الفيدرالي في العام 1913 لجعل النظام النقدي والمالي أكثر استقرارا. ويقوده مجلس إدارة يتكون من سبعة أعضاء يعينهم الرئيس ويوافق على تعيينهم مجلس الشيوخ ويمارس المجلس مهمته مدة 14 عامًا.

رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، واحد من هؤلاء الأعضاء السبعة، الذين يتخذون قراراتهم بالإجماع وتوافق الآراء.

مبني كبير به أعمدة (© Samuel Corum/Anadolu Agency/Getty Images)
مبني مجلس الاحتياطي الفيدرالي في واشنطن. (© Samuel Corum/Anadolu Agency/Getty Images)

وتصوت لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية في مجلس الاحتياطي الفيدرالي – التي تتكون من الأعضاء السبعة في مجلس إدارة الاحتياطي الفيدرالي وخمسة من رؤساء البنوك الإقليمية الفيدرالية – على تحديد أسعار الفائدة. ويدلي الرئيس بصوت واحد فقط من 12 صوتا.

ويعمل بنك الاحتياطي الفيدرالي بشكل مستقل ولا يستطيع المشرعون ولا البيت الأبيض تجاوز سياساته وقراراته. ولا يحق للرئيس فصل رئيسه من منصبه.

ومجلس الاحتياطي الفيدرالي هو هيئة حكومية مستقلة ذات خصائص عامة وخاصة. وفي حين أنه يعتبر مسؤولا أمام الكونغرس، فإنه لا يعتمد على اعتماداته المالية.

ويقوم بنك الاحتياطي الفيدرالي بتنظيم وتوجيه السياسة الاقتصادية والسياسة النقدية للمصارف في الولايات المتحدة. وسيتولى باول هذا المنصب في الوقت الذي تكون فيه البطالة في أدنى مستوى لها منذ 16 عاما وأسواق الأوراق المالية قد بلغت مستويات قياسية.

وخلال الأزمه المالية العالمية  في العام 2008، اشترى بنك الاحتياطي الفيدرالي 4 تريليونات دولار على شكل سندات حكومية وسندات مالية مدعومة من قبل القروض والرهون العقارية الهشة والمهزوزة، وخفض أسعار الفائدة إلى ما يقارب الصفر، واتخذ خطوات أخرى للحيلولة دون انهيار الأسواق المالية.

ويقوم الموظفون التابعون لمجلس الاحتياطي الفيدرالي البالغ عددهم 20 ألفا بجمع إحصاءات اقتصادية هائلة حتى يتمكوا من جس نبض الأسواق في عموم البلاد لنقلها لأعضاء مجلس إدارة الاحتياطي الفدرالي للاستناد إليها في قراراتهم.

وستظل يلين، التي تشغل الآن منصب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الرابع العشر والمرأة الأولى التي تشغل هذا المنصب، ستظل في منصبها كعضو في مجلس الإدارة إلى نهاية فترة ولايتها في العام 2024. وقد تم تعيين باول عضوا في مجلس إدارة الاحتياطي الفيدرالي أولا من قبل الرئيس السابق باراك أوباما. وتمتد ولايته الحالية كعضو مجلس الإدارة حتى العام 2028.

الدراجة الهوائية هي وسيلته في الانتقال إلى مقر عمله

نشأ باول في العاصمة واشنطن في كنف والده الذي امتهن المحاماة. وعمل معاونا في مجلس الشيوخ، ومارس المحاماة، ثم غير اتجاهه المهني للعمل في الخدمات المصرفية في قطاع بنوك الاستثمار. كما شغل منصب وكيل وزارة المالية في عهد الرئيس السابق جورج إتش دبليو بوش.

وقد أشاد الرئيس بخبرته في القطاع الخاص قائلا، إن باول يجلب معه إلى هذا المنصب “نظرة حقيقية واقعية إلى حكومتنا”.

وبحسب ما أفادت صحيفة الواشنطن بوست، فإن باول يستقل دراجته يوميا إلى مقر عمله الذي يبعد حوالي 13 كليومترًا عن منزله.